عملية يمنية استهدفت مبنى القيادة الإماراتية للعدوان في مأرب

أعلنت القوة الصاروخية اليمنية وسلاح الجو المسير القيام بعملية هجومية مشتركة استهدفت مبنى القيادة الإماراتية الغازية في مأرب.

وقالت إن العملية الهجومية استهدفت قوات العدوان في مأرب بسلاح الجو المسير وصلية من الصواريخ الباليستية، كما استهدفت العملية الهجومية المشتركة الدفاعات الجوية للقوى الغازية “باك3” في مأرب.

وأفاد مصدر عسكري لقناة “المسيرة” بأن العملية المشتركة ضمّت سرباً من الطائرات المسيرة، وتخلّلها إطلاق صلية من الصواريخ الباليستية.

وكانت القوة الصاروخية وسلاح الجو المسير نفذا عملية هجومية نوعية مشتركة في العاشر من شهر شباط/ فبراير الجاري، تمكّنا خلالها من تدمير منظومة “باك3” الدفاعية التابعة للقوات الإماراتية الغازية في مدينة المخاء بالساحل الغربي.‎

تحالف العدوان يقر باستهداف شاحنة تابعة لمنظمة الغذاء العالمي

يأتي هذا في وقت أقرّ تحالف العدوان السعودي على اليمن باستهداف شاحنة نقل أغذية وسيارتين تابعة لمنظمة الغذاء العالمي بغارات جوية في منطقة الصفراء عند المدخل الجنوبي لمدينة صعدة شمال اليمن.

وقال تحالف العدوان في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) إن السيارات التابعة لمنظمة الغذاء العالمي التي استُهدفت دخلت إلى صعدة “دون علم التحالف”.

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن طائرات تحالف العدوان شنّت 8 غارات جوية على مديرية الظاهِر شمال اليمن.

ميدانياً، أعلنت وزارة الدفاع اليمنية مقتل وجرح 50 عنصراً من مرتزقة العدوان السعودي، بالإضافة إلى تدمير عدد من الآليات العسكرية التابعة لهم خلال تصدّي الجيش اليمني واللجان الشعبية لمحاولة تقدمهم التي أُسندت بغطاء جوي من طائرات تحالف العدوان في صحراء البُقْع الحدودية مع نجران السعودية وصعدة اليمنية.

إلى ذلك، استهدفت قوات الجيش اليمني واللجان بصواريخ “الكاتيوشا” مواقع الجيش السعودي، ومرابض آلياته في معسكر رجلا بنجران السعودية، كما قصفت بصواريخ “الكاتيوشا” تحصينات بموقع السداد في جبل قيس، الأمر الذي أدى إلى انسحاب الآليات السعودية من الموقع، بحسب ما أفاد مصدر عسكري يمني.

كذلك قصف الجيش اليمني واللجان بالمدفعية تجمعات الجنود السعوديين في موقع الرقابة الشرقية لمستحدث جحفان، وموقع العبادية بجيزان.

وقتل جندي سعودي برصاص قنّاصة الجيش اليمني واللجان في موقع الحداد، بالتزامن مع قصف استهدف تجمعات الجنود السعوديين في رقابة النهجر ومنفذ علب، وتلتي الخزان القناصين بعسير السعودية.

وفي محافظة تعز، أفاد مصدر عسكري يمني بمقتل وجرح عدد من مرتزقة العدوان السعودي بكمين وصف بالمحكم استهدفهم أسفل تلة الخَزّان بمنطقة الكَدَحَة الواقعة بين مديريتي المعافِر ومَقْبَنة جنوبي غرب محافظة تعز.

كذلك دارت مواجهات عنيفة بين الجيش واللجان من جهة، ومرتزقة العدوان في محيط معسكر التشريفات وحي الجمهوري شرقي تعز، وأدّت المواجهات إلى وقوع قتلى وجرحى في صفوف المسلحين، بحسب ما أكد مصدر محلي.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: