غضب واضراب في #البدواي ونهر البارد بعد وفاة طفلة وجدتها

يشهد مخيما نهر البارد والبداوي حالات غضب واستنكار واضرابات اثر الاعلان عن وفاة الطفلة الفلسطينية اسراء اسماعيل (٥
اعوام) مع جدتها “وداد مصطفى” نتيجة تعرضهما لحادث سير في منطقة المحمرة العكارية وعدم قدرة العائلة على دفع مبالغ مالية لنقلهما الى مستشفى خاص نتيجة تقليص “الانروا” لخدماتها الصحية.

 

وقد عمّ الاضراب العام شوارع مخيمي البداوي ونهر البارد وانطلقت مسيرات كبيرة من قبل أهالي الفقيدتين احتجاجاً على ما اسموه   عدم تحمل الاونروا دورها في علاجهما وعدم نقلهما الى مستشفيات فيها تجهيزات للعلاج.

ويشهد المخيمان قطعاً للطرقات قبيل دفن الفقيدتين.

 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017