غلاء الأسعار ينذر بثورة غضب بين المصريين

أكد خبراء الاقتصاد أن موافقة مجلس النواب على مشروع الحكومة الخاص بمنح علاوة خاصة وعلاوة استثنائية للموظفين والعاملين بالدولة‏، وزيادة المعاشات بنسبة ‏15%، ورفع الحد الأدنى للمعاشات إلى ‏750‏ جنيهًا‏، جاءت كلها ضمن إجراءات تعزيز الحماية الاجتماعية في التوقيت المناسب‏، خاصة أنها ستساعد المواطنين على تحمل إجراءات برنامج الإصلاح الاقتصادي ومواجهة ارتفاع الأسعار‏،‏ خاصة بعد قرار الحكومة المصرية برفع تذاكر مترو الأنفاق بنسبة 500%، كذلك زيادة فواتير استهلاك الكهرباء إلى 26% ،ومن المنتظر زيادات أخرى عقب عيد الفطر مباشرة في المواد البترولية بنسبة 40%.

في السياق ذاته، حذر الخبراء والمعنيون الاقتصاديون (الحكومة) من حدوث ثورة غضب من قبل الشعب المصري، على غرار ثورة الخامس والعشرين من يناير بسبب غلاء الأسعار، حيث تواجه الأسرة المصرية أزمة حقيقية في قدرتها على توفير التزاماتها من المعيشة الكريمة، في ظل تدني المرتبات وتعمد الحكومة في تحميل الفقراء المزيد من رفع الأسعار.

علاوة خاصة

وقررت الحكومة المصرية مؤخرًا منح علاوة خاصة وعلاوة استثنائية للموظفين والعاملين بالدولة، والمقرر تطبيقها بداية من أول يوليو 2018، ونص مشروع قانون الحكومة على منح علاوة للمخاطبين بالخدمة المدنية بحد أدنى 65 جنيهًا شهريًا، وعلاوة خاصة لغير المُخاطبين 10% من الأجر الأساسي، ولمن يُعيّن بعد 30 يونيو علاوة بحد أدنى 65 جنيهًا شهريًا، وقررت الحكومة زيادة المعاشات 15% بحد أدنى 125 جنيهًا ورفع الحد الأدنى للمعاشات لـ 750 جنيهًا.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: