فابيوس: فرنسا مستعدة لاستقبال مسيحيي العراق بغرض اللجوء

قال وزير خارجية فرنسا لوران فابيوس، اليوم الإثنين، إن فرنسا مستعدة لتسهيل استقبال أقليات العراق، التي تفر من اضطهاد تنظيم “داعش”، بغرض اللجوء، وفق ما نقلت وزارة الخارجية الفرنسية في حسابها على “تويتر”. وأضاف أن وضع  مسيحيي الشرق مأساوي، وأن بلادهتدين بأقصى درجات الشدة الإنتهاكات التي يتعرضون لها.

وذكرت وكالة “فرانس برس” عن وزيرا الخارجية والداخلية الفرنسيان لوران فابيوس وبرنار كازنوف الخبر نفسه، وقالت إن الوزيرين كتبا في بيان مشترك “نريد مساعدة النازحين الفارين من خطر (تنظيم) الدولة الاسلامية والذين لجأوا الى كردستان، نحن مستعدون إن أرادوا، لتسهيل استقبالهم على اراضينا في اطار آلية لجوء”. وأضافا:  “استصدرنا من مجلس الامن الدولي إدانة للاضطهاد الذي تنفذه الدولة الاسلامية للاقليات في العراق”.

وقال الوزيران إن فرنسا  “خصصت مساعدة انسانية استثنائية” من اجل “مساعدة” هؤلاء السكان “ستواصل في الايام المقبلة تعبئة المجتمع الدولي من اجل ضمان حماية” هذه الاقليات “التي تشكل شرطا للاستقرار في المنطقة”.

وبدأ مسيحيو الموصل منذ 10 أيام، المغادرة باعداد كبيرة بعد التهديد الذي وجهه “داعش” لهم وامهلهم بضع ساعات للمغادرة. وتشكل موجة الفرار هذه اخر حملة نزوح سكاني بسبب التنظيم الارهابي، وقد أفرغت المدينة من سكان يقيمون فيها لاجيال منذ قرون.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017