قتلى وجرحى لـ’النصرة’ في فليطا بصواريخ الجيش السوري والمقاومة

استهدف الجيش السوري ومجاهدو المقاومة بالصواريخ الموجهة دشمة لمسلحي “جبهة النصرة” كانوا يتحصنون فيها وآلية عسكرية بجوارها في جرود فليطة في القلمون الغربي، ما أدى الى مقتل وجرح عدد من المسلحين. كما تم استهداف نقاط انتشار المسلحين بالمدفعية الثقيلة والرمايات الرشاشة.
هذا، ونقلت تنسيقيات المسلحين عن المتحدث الرسمي باسم “فيلق الرحمن” المدعو وائل علوان أن “جيش الإسلام” شن مجددًا هجومًا على “فيلق الرحمن” وحاول اقتحام مزارع “الأشعري” في غوطة دمشق الشرقية مستخدماً الآليات الثقيلة، وقد أشارت هذه التنسيقيات الى أن “جيش الاسلام” سيطر على مزارع “الاشعري بعد اشتباكات مع مسلحي “فيلق الرحمن”، ما أدى الى سقوط أحد المدنيين ضحية أثناء توجهه إلى مزرعته في منطقة “الأشعري” جراء الاشتباكات في المنطقة.

وعلى صعيد محافظة دير الزور وريفها، فقد ارتفع عدد ضحايا اعتداءات مسلحي تنظيم “داعش” بالقذائف المدفعية على حيي الجورة والقصور في مدينة دير الزور إلى 15 شهيداً و52 جريحاً معظمهم من الأطفال والنساء خلال الـ 24 ساعة الماضية، وقال مدير صحة دير الزور عبد النجم العبيد إنه “وصل إلى مشفيي الأسد والشهيد أحمد طه هويدي خلال الساعات الماضية 52 جريحاً بينهم 6 حالات حرجة”.
هذا، وتفقد محافظ دير الزور محمد ابراهيم سمره اليوم الجرحى، وأكد الحرص على تقديم كامل الرعاية الصحية والعناية والدعم للمواطنين وللجرحى.

اما في محافظة الرقة، فقد سيطرت “قوات سوريا الديمقراطية” على قرى “الهورة وبارودة ومطيورة” شرق مدينة الطبقة في ريف الرقة الغربي بعد اشتباكات مع مسلحي تنظيم “داعش”، أسفرت عن مقتل 25 مسلحاً للتنظيم وتدمير آلية مفخخة والاستيلاء على أخرى، كما قُتل 6 أشخاص وأصيب آخرون إثر استهداف مسلحي “قوات سوريا الديمقراطية” بقذائف المدفعية محطة للوقود في مدينة الرقة.
هذا، وأكدت مواقع مقربة من تنظيم “داعش” مقتل 5 مسلحين من “قوات سوريا الديمقراطية” جراء انفجار عبوتين ناسفتين زرعهما التنظيم بسيارة كانت تقلهم في قرية “العامرية” في ريف الرقة الشمالي.‎

ومن ناحية اخرى، قُتل شخصٌ وأصيب العشرات بينهم أطفال ونساء إثر غارات لطائرات “التحالف الدولي” استهدفت الأحياء الشمالية لمدينة الرقة، كما قُتل 5 أشخاص وأصيب 10 آخرون إثر غاراتٍ مماثلة على بلدة “السويدية” شرقي مدينة “معدان” في الريف الشرقي للمدينة.

وفي محافظة حلب قُتل 3 مدنيين وأُصيب آخرون إثر انفجار لغمٍ أرضي من مخلفات تنظيم داعش في مدينة الباب في ريف حلب الشمالي الشرقي.

اما في محافظة إدلب فقالت تنسيقيات المسلحين إن مسلحي “هيئة تحرير الشام” اعتقلوا مسؤول “كتيبة شهداء البياضة” المدعو عبد الباسط ساروت بعد مداهمة مسلحي “الهيئة” منزله في مدينة “معرة النعمان” في ريف إدلب الجنوبي وذلك بتهمة “التحريض ضد الهيئة” في محافظة إدلب.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017