نقلت وكالة”بلومبرغ” عن مصادر مطلعة أن “أبل” تعتزم أن تصدر هذا العام نسخة من ساعتها الذكية يمكنها الاتصال مباشرة بشبكات #الهاتف_المحمول، دون الحاجة لوصلها لاسلكياً بهاتف “آيفون”.

وذكر تقرير “بلومبرغ” أن بعض الطرز الجديدة من أبل_ووتش ستكون مزودة برقائق “إل تي إي”، وهي أحدث تقنيات شبكات الهواتف المحمولة، وستتمكن من أداء العديد من المهام دون الحاجة لوجود هاتف “آيفون” في محيطها.

وفي الوقت الحالي يتعين أن تكون “أبل ووتش” متصلة بهاتف #آيفون كي ترسل رسائل وتتعرف على الاتجاهات من الخرائط وتشغيل الموسيقى.

وأفادت “بلومبرغ” بأن “إنتل كورب” ستزود #الساعة_الجديدة برقائق “إل تي إي”.

وأضاف التقرير أن #أبل تجري بالفعل محادثات مع شركات في الولايات المتحدة وأوروبا لتزويدها بالنسخة الخلوية من “أبل ووتش”.