” #قصة_حلم …”بقلم الشاعرة د. منى الجبالي …. @mona_mohamed10

اقـــتَــرِبــــــــ

حتي تُلامسُ وَجــنتَاكَـ أغـصـان
الياسمـيـن

وتُــداعِــب أهـــدابَكـ نَســمــاتٌُ
تحـتَـجِـب

إِقتــَرِب حـتى أراكــ أو لآ أراكـــ

فَوجهُكَـ مطبوعٌُ في القــلبِ وعَ
الجبـيـن

والـقـلــبُ مــن دونِـكَـــ محـزونٌُ
مُغــتـَرِب

إِقــتـَـرِبـــــــــ❤

حتي يـذوبُ عِـطـرُكــ مِـن حـَـرِ
الحنـيـن

وامــﻷ راحَتَـيكَـ مِــن دمــوعـي
الـتي

أبَـــت الكـــﻵمَ إلآ حَــــديــــثــاً
مُـقـتـَـضــَب

???

أيقَـظَـني زمـــاني بِقَبـَـسٍ مــن
هـواكــــ

في لحـظةٍ شـهــبـاءٍ فــرَّت مـن
قـبضِ السنـين

ونَفـيـرُ وَصـلِكَــ يـُعــلـن بِـدايــة
اﻹشتـــيـاق

اسيـرةُ قـصـرٍ سـكـنت كـُهــوفِ
العـاشقـيـن

???

يـا مَـن ســنـاهُ عـَـزَّ عــنِّـي في
ظُلـماتِ العُـيـون

ايـقَـظـني فجرُكَـ صائحاَ وأَلـقي
نجـومي فيِ شَـفَـق

يـأسـُرني عـِطـرُكـ مـُـنـذُ آلاف
الســنـيـن

نـادَاني طَيـفُكَـــ في الــغـُروبِ
المُحتَـرِق

فَتَبِعتُـهُ خلــفَ الـغــيومِ ولـمَّـا
رآنِـي واقـتَـرَب

أَيـقَـنــتَ أنّي أََضَـعــتُـه خَـلـف
أسرابِ السَـراَب

فالنُـورُ يرحلُ في الــغـُـروبِ
كَـمُـهَاجـرٍ لآ يُحـتَـسََب

إِقــتـَـرِبــــــــــــ❤

واخبـِرني بِمـآ قضـاهُ الحُــزنُ عَ
الاحــداق

والحـُزنُ قـاضٍ جَريــحٌُ مـُـعـتَـلُّ
بالـمـوازيــن

وكيـفَ فـَقـَدَ الدمـعُ مـُلوحَـه في
الـمـآق؟

وهـل غـاضَ قلـبُكَـ بِـدَمٍ دفـيئٍ
عن صاحِبِه الـوتين؟

اقـــتَــرِبــــــــــ ❤

واتـبَـع خـُطـايـاَ والـذكـــريـاتِ
واحـمِـل اﻷَوراق

ساعِدني فالقـمرُ غــاب بَــعـدكَـ
هاجمتني الشـُهـب

واهمِس بالحروفِ نسيـمَ الـحـنا
و رقِّق الأشـدَاق

كَـفانا عِــراكـ واسـتِـبَـاق زَهِـدنـا
الـعَـتَـب

وبِرغمِ مــوتٍ مُـستَكـينٍ يَـرقُـدُ
في الاعمـاق

وبِنبـضٍ خَافـتٍ يحـتَـضِر كــادَ
مَـراتٍ أن ينـسَحِـب

مِـن سـنــواتِ هـَجـــرٍ ثـَقـيــله
فَـاقَـت اﻹدراكــ

أُرِيـدُكَـ أن تنسـاهـا وتـذكُـرنـي
وتَـعـودُ لِـتَـقتـرِب

لَـعَـلَّ الحـــيـاةَ تــــعـُودُ لِـتُـنبِت
زَهـــراً في اﻵفَـاَق

ونعـصِــرُ الـرحــيــقَ ايــــامـاَ
وسَـنَـــواتٍ وحِـقَـب

???

مَـا بـالِ صَـمتُـكَــ مُـطبِقٌُ وكـأنَّـه
حِـصنٌُ حَـصيـن !!

والدمـعُ في عـيُـونِـكَـ دفــيــن
مُتَحجِّـرٌُ لـونُ الحـَطَب

ولِماذاَ وجـهُكَـ بَـاهــِـتٌٌُ خـَــالي
الـمَﻵمِح و الـظـنون ؟؟

كُلَّـمـا مَـدَدَتُ يدي لا يَـــطُولُكَـ
ظِـلُّـهـا …. يـاللعَـجَـــب !

فَتَحتُ عَـينَّيَ ثِـقَـالاً فـَوَجَدتَني
علي فِراشي المُسـتَكين

يُغـرِقُـني عَـرَقِـي الأسين
وجبيني يَـلـمَعُ كالذهـب

أنـا لآ أُصـدِّقُ كَــيـفَ يَـغـويـنِي
الـحَـنِـيـن…!!

ياالله ! نــفـسُ المَنامِ يـخدَعُنى
وبِشكلٍ مُسـتَـتِب !

فَـصَحِيتُ و مَـا عـَـادَ بِـي شـيئٌُ
غَـيرَ اﻷنِـيـن

وكَأَنِّي اخــجَــلُ مِـــن نــفـــسي
فَوضَـعت ُيَـدَيَّ علي رأســــي

َحَـمـَلتُ ظـَـلامـي لِـصـــبــَاحي
وأَصـبَـحـتُ ابــكي وانـتَـحِـبُ…

ضَـلَلتُ طَـــريـقـي في حُــــلــمٍ
يَـاخُـذني الـي بـيـتٍ خَــــرِب

واُصِـبــتُ بِـــدآءٍ مِــن وَهــــــمِ
ومـصـيري الـمحـتوم اقـتَـرَب

**************************

 

 

ليبانون توداي 2/4/2017

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: