قطر ترفع درجة التأهب الوطني لمواجهة وباء إيبولا

أعلنت قطر عن رفع حالة التأهب الوطني لمواجهة وباء إيبولا (الحمى النزفية) المتفشي في بعض البلدان الإفريقية.

وأعلن المجلس الأعلى للصحة ، في بيان صحفي نقلته مساء اليوم السبت وكالة الأنباء القطرية، رفع درجة التأهب الوطني لمواجهة وباء حمى فيروس إيبولا، مشددا في الوقت نفسه على عدم وجود أية حالة إصابة بالفيروس ، مشتبهة أو مؤكدة ، في دولة قطر. وحذر المجلس من السفر إلى الدول التي يتفشى فيها الوباء ( ليبيريا وسيراليون وغينيا ونيجيريا ) حتى إشعار آخر حين تتحسن الأوضاع. وأوضح أنه في حالة الضرورة القصوى للسفر لهذه البلدان يجب التقيد بتوصيات منظمة الصحة العالمية حول سبل اتقاء الإصابة بالعدوى والتي تشمل تأمين المستوى الأساسي من مكافحة العدوى ونظافة اليدين واستخدام معدات الحماية الشخصية تجنبا لملامسة الدماء وسوائل الجسم مباشرة والوقاية من وخز الإبر والإصابات الناجمة عن آلات حادة أخرى وتطبيق مجموعة من الضوابط البيئية. كما أعلن المجلس الاعلى للصحة عن تفعيل خطة الطوارئ الوطنية للأمراض الانتقالية بالتنسيق مع الشركاء ذوي الصلة والتي تتضمن العمل على إصدار قرار بالكشف الطبي على القادمين من البلدان التي يتفشى فيها الوباء وتشديد الترصد المرضي وتتبع المخالطين للحالات التي يشتبه في إصابتها من خلال توزيع التعريف القياسي للحالات المشتبهة على الأطر الصحية بالقطاع العام ومؤسسات القطاع الخاص وبمشاركة الخطوط الجوية القطرية والسلطات الصحية بمطار حمد الدولي وخدمات التشخيص والعزل والإحالة والعلاج. وتتضمن خطة الطوارئ الوطنية، التنسيق المطلوب مع منظمة الصحة العالمية للمساعدة في إجراء التأكيد المخبري للحالات المشتبهة لدى المختبرات المرجعية المعتمدة إضافة إلى نشر التوعية بين المواطنين والمقيمين حول سبل تجنب الإصابة بالمرض

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017