قماطي من الجاهلية: على القضاء والقوى الامنية أن يبقوا خارج التسييس والكيدية السياسية

أكد نائب رئيس المجلس السياسي في حزب الله  الحاج محمود قماطي،أن”الاستقرار في لبنان والجبل هدف أساسي وسياسة ثابتة بالنسبة لنا ويهمنا أن يبقى الجبل آمنا ولا نوافق على أي فتنة لا في الجبل ولا في الوطن”.

جاء كلام قماطي بعد تقديم وفد من حزب الله واجب العزاء بوفاة محمد أبو ذياب في الجاهلية، وقال قماطي”جئنا اليوم لنقدم التعازي والتبريكات بالشهيد محمد أبو دياب الذي فدى الوطن والجبل بدمه في سبيل وأد الفتنية وإثبات أن هذا الجبل هو جبل العروبة والمقاومة”.
و في ما يتعلق بحادثة الجاهلية قال قماطي أن “هدف القوة التي دخلت الجاهلية لم يكن التبليغ بل كان أكبر من ذلك وهذا التصرف كاد ان يؤدي الى فتنة ومجزرة وعلى القضاء والقوى الامنية أن يبقوا خارج التسييس والكيدية السياسية”.
ورأى أنّ “الإنقسام السياسي قائم في البلد. في المنطقة، هناك محور انتصر هو محور المقاومة ومحور خسر هو المحور الأميركي الرجعي. لكن في لبنان، نحن لا نتعاطى بمنطق مهزوم ومنتصر، بل بمنطق الشراكة الوطنية، لإخراج لبنان من أزمته السياسية والاقتصادية”.
وأوضح القماطي في موضوع ​تشكيل الحكومة​ أنّه “ليست لنا شروط خاصّة لتشكيل الحكومة. في السياق نفسه الّذي كان فيه الآخرون يطالبون بتمثيلهم، كنّا نطالب نحن بتمثيل النواب السنة المستقلين. من أخّر البت في هذا الأمر هو رئيس الوزراء المكلف تشكيل الحكومة ​سعد الحريري​، الّذي تعاطى مع الموضوع بطريقة إستخفافية”، مشدّدًا على أنّ “الثنائي الشيعي هو أكثر من سهّل التشكيل، لكن لا يمكن أن نتخلّى عن حلفائنا”.
وكشف “أنّنا على تواصل دائم مع كلّ المسؤولين اللبنانيين، في المجال السياسي وحفظ الأمن والاستقرار في لبنان”.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: