كأس آسيا 2019.. هل تنجح قطر في تحقيق سابقة أمام الساموراي الياباني؟

بحث منتخب قطر عن باكورة ألقابه في نهائي بطولة الأمم الآسيوية يوم الجمعة أمام العملاق الياباني المتوج 4 مرات على استاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي الساعة 17:00 بتوقيت السعودية.

ودخل منتخب العنابي القطري بقيادة مدربه الإسباني فليكس سانشيز بطولة كأس آسيا غير مرشح للقبها، وسيخوض النهائي الأول في تاريخه بـ 6 انتصارات وشباك نظيفة، في هذه البطولة.

وتتفوق قطر هجوميا بتسجيلها 16 هدفا مقابل 11 لليابان، كان نصيب مهاجمها الشاب المعز علي ثمانية أهداف، ليعادل الرقم القياسي في نسخة واحدة والمسجل باسم الإيراني علي دائي عام 1996.

وحصلت قطر على يوم راحة أقل من اليابان، بيد أنها ستستعيد كامل لاعبيها بعد انتهاء إيقاف المدافع بسام الراوي ولاعب الوسط عبد العزيز اللذين سجلا هدفي الفوز ضد العراق في دور الـ16 وكوريا الجنوبية في ربع النهائي.

ولتخفيف الضغوط على اللاعبين، منحت إدارة المنتخب القطري آلة موسيقية “كمان” وقدمتها لهداف المنتخب المعز علي، كتعبير عن الاحتفال الذي يقوم به مهاجم الدحيل عقب التسجيل.

على الرغم من البداية البطيئة للساموراي الأزرق إلا أنه  يبقى خصما من وزن مختلف فنيا وتاريخيا. فقد بلغ منتخب اليابان النهائي للمرة الخامسة في تسع مشاركات بعد تتويجه في عام 1992 و2000 و2004 و2011.

وفي المواجهات المباشرة، فازت قطر على اليابان 3-0 في عام 1988، ثم تعادل المنتخبان 1-1 في 2000 و2007، لكن اليابان قلبت تأخرها مرتين وفازت 3-2 في ربع نهائي 2011 قبل تتويجها.

ويقود المباراة الأوزبكستاني رافشان إيرماتوف الذي سيصبح أول حكم يدير مباراتين نهائيتين في تاريخ كأس آسيا، بعدما أدار نهائي 2011 بين اليابان وأستراليا.

المصدر: أ ف ب

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: