كأس العالم 2018.. الذكاء الاصطناعي يتنبأ بالفريق الفائز

تنطلق الخميس فعاليات كأس العالم 2018 التي تستضيفها روسيا، وهي البطولة التي تحظى بنسب مشاهدة عالية حول العالم.

وبدأت التكهنات حول الفريق الأوفر حظا للفوز بالنسخة الـ21 للمونديال.

إحدى طرق التنبؤ بالفريق الفائز هي متابعة ترجيحات مكاتب المراهنات، فهؤلاء يستعينون بإحصائيين متخصصين في تحليل البيانات لتحديد الفرق الأكثر حظا.

ووفقا لطرق الإحصاء التقليدية، البرازيل هي المرشحة للفوز بنسبة 16.6 في المئة تليها ألمانيا بنسبة 12.8 في المئة ثم إسبانيا بنسبة 12.5 في المئة، حسب ما ذكر تقرير لمجلة MIT Technology review.

لكنّ عددا من العلماء طوروا أساليب أكثر دقة في مجالات التنبؤ والإحصاء اعتمادا على أحد فروع الذكاء الاصطناعي: التعلم الآلي (Machine learning).

أندرياس غرول وفريقه من جامعة دورتموند التقنية في ألمانيا استخدم واحدا من هذه الأساليب، يطلق عليه اسم “الغابة العشوائية” للتنبؤ بالفريق الذي سيحمل كأس العالم 2018.

“الغابة العشوائية” (Random forest) يجمع بين الطرق الإحصائية التقليدية والتعلم الآلي، وقد طوره علماء مؤخرا للتغلب على مساوئ الأساليب القديمة.

هذا الأسلوب يعتمد على فكرة أن الأحداث المستقبلية يمكن التنبؤ بها عن طريق شجرة قرارات يتم حساب نتائج كل فرع فيها بعد تحليل بيانات معينة.

لكن أسلوب “الغابة العشوائية” لا يحسب نتائج كل فروع شجرة القرارات بل يحسب نتائج فروع اختيرت بشكل عشوائي.

يكرر الأسلوب هذه العملية أكثر من مرة، ثم يحسب متوسط كل النتائج ويخرج بنتيجة نهائية.

أخذ الباحثون عدة عوامل في عين الاعتبار عند تطبيق هذا الأسلوب على كأس العالم 2018، من بينها ترتيب فيفا للمنتخبات المشاركة والناتج المحلي الإجمالي لهذه الدول وعدد سكانها.

وطبقا لهذه المعلومات، فإن إسبانيا هي المرشحة الأولى لنيل اللقب بنسبة 17.8 في المئة.

وهناك عامل آخر وضعه الباحثون في عين الاعتبار، هو أحداث البطولة ذاتها.

فطبقا لـ”الغابة العشوائية”، في حالة صعود ألمانيا إلى دور ربع النهائي، فإن نسب فوزها للبطولة قد تكون مساوية لإسبانيا.

وعند تكرار التجربة 100 ألف مرة، كانت ألمانيا هي الفائز بالبطولة.

ولذلك، خلص غرول وفريقه إلى أن فرص إسبانيا هي الأقوى في بداية البطولة، لكن في حال صعود ألمانيا، فإن أصحاب اللقب سيكونون هم الأوفر حظا.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: