كتلة الوفاء للمقاومة: الحكومة ينبغي أن تتمثل فيها جميع المكونات المختلفة بحسب أحجامها

أكدت كتلة الوفاء للمقاومة أن الحكومة المرتقبة في لبنان بعد الإنتخابات النيابية الأخيرة، ينبغي أن تتمثل فيها المكونات المختلفة بحسب أحجامها التي كشفت عنها بوضوح نتائج الإنتخابات، ولا ينبغي ان تشكل المطالب البعيدة عن هذه النتائج أي عقبات أو صعوبات تعطيلية لتشكيل الحكومة.

وعقدت الكتلة إجتماعها الدوري بمقرّها في حارة حريك، وذلك بعد ظهر اليوم الخميس برئاسة النائب محمد رعد ومشاركة أعضائها.

وحول السيول التي اجتاحت بلدة رأس بعلبك وبلدات أخرى، طالبت الكتلة “من المسؤولين والمؤسسات المعنية تحركاً إغاثياً سريعاً وطارئاً لإزالة الأضرار ورعاية المتضررين بعد التحرك السريع والمشكور لتفقد وإحصاء الاضرار وحجم الكارثة”، مؤكدة على “بضرورة الإسراع في صرف التعويضات اللازمة للمتضررين”.

وفي سياق أخر أبدت الكتلة “استعدادها للتعاون في اسراع ملف إعادة النازحين السوريين إلى بلادهم بما يحقق مصلحة لبنان والنازحين معاً”.

وأضافت “أن بعد صدور مرسوم التعيين للقناصل الفخريين لم يعد من مبرر أو ذريعة لتأخير إصدار مراسيم تعيين الناجحين في مباريات مجلس الخدمة المدنية سواء لجهة المحاسبين أو لجهة المراقبين الجويين أو لجهة مأموري الأحراج وغيرهم”.

كما أوضحت “أن ما تحقق من إنجازات أو إنتصارات ميدانية سواء في عدد من بلدان المنطقة بدءاً من سوريا وصولاً إلى اليمن، ينبغي أن لا يُسْمَح لمحور العدوان أن يلتف عليها بمكائد التسويات والصفقات المشبوهة التي يراد منها بالسياسة أن تُحقق ما عجزت عنه المواجهات والإعتداءات أو الأزمات والفتن المفتعلة”.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: