عاجل

كلينتون امتنع عن قتل “بن لادن”

صرح الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون أنه أمكن له أن يقتل زعيم تنظيم القاعدة السابق لكنه لم يفعل هذا رأفةً بأبرياء كانوا موجودين في مكان إقامة بن لادن

ذكرت صحيفة “بوليتيكو” أن الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون أعلن في عام 2001 قبل يوم من “هجمة الحادي عشر من سبتمبر الإرهابية على نيويورك” أنه كان بإمكانه اغتيال زعيم تنظيم القاعدة السابق، أسامة بن لادن.

وقال كلينتون لرجال أعمال أستراليين تناول معهم العشاء في 10 أيلول/سبتمبر عام 2001: “كدت أن ألاحقه (بن لادن). وأمكن لي أن أقتله. لكن من أجل ذلك كان يجب أن أدمر مدينة صغيرة في أفغانستان اسمها كندهار، وأقتل 300 برئ من النساء والأطفال. لذلك لم أفعل هذا”.

ورجحت وسائل إعلام أسترالية أن يكون كلينتون تحدث حول إمكانية قتل بن لادن في كانون الأول/ديسمبر عام 1998 حين بات معلوما أن بن لادن موجود في مقر إقامة محافظ كندهار.

يذكر أن كلينتون قال لقناة “فوكس نيوز” التلفزيونية في عام 2006 إنه بذل جهداً أكبر مما بذله جورج بوش الابن، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية حينذاك، لاغتيال بن لادن.

وقتل أسامة بن لادن في 2 أيار/مايو 2011 في بلدة أبوت أباد الباكستانية، بعد مداهمة القوات الأمريكية الخاصة لمجمع سكني كان يقيم فيه مع زوجته وأبنائه.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: