كنعان: الكلام كثير عن افشال العهد بينما هو ليس شخصا او حزبا

اكّد النائب ابراهيم كنعان انّنا “تحدينا الواقعية ومنطق الايد يلي ما فيك عليها بوسها وادعي عليها بالكسر فواجهنا وكنا على قدر التحدي، ولطالما تساءلنا هل سنعود الى لبنان بكرامتنا ومبادئنا ونستعيد الحرية؟ ولطالما شكك كثيرون لكننا عدنا وانتصر لبنان واثبتنا ان لا شيء مستحيل”. وتابع: “في ١٣ تشرين وما بعده جمعتنا المصيبة اما اليوم فعلى المسؤولية ان تجمعنا جميعا لنتشارك معا بكل تلاويننا في صناعة مستقبل لبنان حتى لا تضيع الفرصة التاريخية لتحقيق الدولة التي تجعلنا نثبت في ارضنا”.

وردّ كنعان في كلمة له من لندن على من يسأل دائما عن الانجازات قائلا: “لمن يسأل عما تحقق نقول لقد تغير التمثيل النيابي والحكومي وحققنا شراكة فعلية واستعدنا صلاحيات الرئاسة بالممارسة وارسينا الاستقرار وباتت للاجهزة العسكرية والامنية وحدة الهدف، نريد اقتصادا قويا وفرص عمل لشبابنا ومالية عامة سليمة ومحاسبة فعلية وهو ما نعمل عليه لانه بلا محاسبة سيبقى البلد فلتان”.

واعتبر كنعان انّ “بناء الدولة ليس حلماً مستحيلاً ويجب ان نصم الاذان عن حملات الشائعات ونأخذ في الاعتبار النقد البناء لننتصر على اليأس بالعمل والجهد، والكلام كثير عن افشال العهد بينما العهد ليس شخصاً او حزباً بل هو عهد كل اللبنانيين ونجاحه هو نجاحهم والعكس صحيح”.

واكّد كنعان انّه “ستكون لدينا حكومة ونريدها للانجاز لا للمتاريس بل لتأمين المطالب التي يريدها اللبنانيون لنسجل اهدافا وطنية كبرى لا اهدافاً في مرمى بعضنا البعض”.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: