كوكتيل بشري… بقلم خالد شمران ألكرخي

مسعود مصطفى برزاني وكنيته ” أبومسرور
والدته هي اليهودية…كرجيه كوهين زلخة…مواليد …النمسا عام ١٩١٠…..كانت من الشاعرات اليهوديات المحترمات…
توفيت عام١٩٥٨….على متن الباخرة التي عاد بها ملا مصطفى البرزاني من روسيا بإيعاز من عبدالكريم قاسم بعد ثورة ١٤تموز مباشرة وأقيم مجلس الفاتحة على روحها في المعبد اليهودي في منطقة بازنوريان قرب قلعة اربيل،
ومسعود من مواليد مدينة مهاباد الايرانية في (16 أغسطس 1946)، التي تزامنت مع تأسيس كيان كردي في مهاباد لم يكتب له الحياة فقضى مبكرا باسم ” جمهورية مهاباد ” برئاسة قاضي محمد .
يحمل الشهادة الابتدائية فقد كان ككل أبناء رؤساء العشائر العراقية من كرد وعرب آنذاك يعتمد كلية على الخزين الاجتماعي لدور والده البهدناني الأصل السوراني المركز القيادي بالنسبة للعشائر الكردية في شمال العراق . ويعلل البعض فشله في الدراسة إلى قيام ثورة أيلول التي قادها والده الملا مصطفى برزاني في 11 أيلول العام 1961 ، ضد حكومة ثورة 14 تموز التي كان يقودها الزعيم الشهيد عبد الكريم قاسم ،
وبين أعوام 1976 – 1979 عاش مع والده الذي لجأ لأمريكا بعد اتفاق الجزائر بين ألعراق وشاه إيران العام 1975 ، والتي كانت سببا في حرب أعوام 1980 – 1988.
ممنوح رتبة ميجر في الكلية العسكرية في تل أبيب في مطلع السبعينيات رمز التعاون بين القيادة الكردية واسرائيل التي كانت لها حظوة كبيرة في أيام والده ، وزادها هو حظوة ومقاما في عهده وعهد أولاده الجنرالات الزعاطيط الخمسة ، كما منح والده ملا مصطفى رتبة جنرال كونه رئيس أركان جمهورية مهاباد آنذاك من قبل قاضي محمد .
يعني بالعربي الفصيح هو مواليد ايران والام يهوديه بعد
من اين له نكهه عراقيه
هذا هو تاريخ من يريد يقطع جسد وطني العراق الواحد
الموحد بكافة اطيافه •


خالد شمران ألكرخي
2017/9/22 بغداد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017