لبنان يخسر والعراق يربح// الجمهورية

صحيفة الجمهورية

 

أفادت صحيفة Handelsblatt الألمانية أنه بعد العرض الذي قدّمته المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لوزير الطاقة سيزار أبي خليل لتطوير قطاع الكهرباء في لبنان، عبر الإتفاق الذي لم يتم مع شركة «سيمنز» فإنّ الاخيرة هي في صدد عقد صفقة ضخمة مع الحكومة العراقية تتجاوز قيمتها 13 مليار يورو.

وأكدت الصحيفة، نقلاً عن مصادر مطلعة، أنّ جوزف كايزر، الرئيس التنفيذي للشركة، التي تتخذ من ميونيخ مقراً لها، توجّه أمس إلى بغداد بهدف تنسيق إعلان نيّات في شأن توقيع اتفاقية تتجاوز قيمتها 13 مليار يورو وستعمل «سيمنز» بموجبها على إعادة بناء وتطوير قطاع الطاقة الكهربائية في العراق.

وقالت مصادر حكومية للصحيفة الالمانية انّ ميركل اتصلت الأسبوع الماضي برئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي وأيّدت هذه الصفقة، وذلك بعد ورود أنباء عن نية شركة «جنرال إلكتريك» الأميركية المنافسة لـ»سيمنز» توقيع اتفاقية مماثلة مع بغداد.

وقال المتحدث باسم «سيمنز»: «من خلال اقتراحنا، نهدف إلى إضافة طاقة توليد كهرباء قدرها 11 غيغاوات في 4 سنوات، وتوفير آلاف الوظائف في البلد، ودعم مكافحة الفساد، وتنمية المهارات والتعليم بين العراقيين».

وفي عام 2015 وقّعت «سيمنس» عقداً بقيمة 8 مليارات يورو (9,4 مليارات دولار) مع مصر لإمدادها بمحطات كهرباء تعمل بالغاز وطاقة الرياح، من أجل إضافة 16.4 غيغاوات لشبكة الكهرباء في البلاد، وهي أكبر طلبية تتلقاها المجموعة.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: