عاجل

لقاء بين السيد نصرالله وجنبلاط: ‘لضرورة الحفاظ على التماسك الداخلي ولانتخاب رئيس جديد’

استقبل الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط بحضور مسؤول وحدة الارتباط والتنسيق في حزب الله الحاج وفيق صفا، اذ تم التباحث في الأوضاع العامة في لبنان والمنطقة ولا سيما ما يجري في غزة من جرائم صهيونية بحق الشعب الفلسطيني، اضافة الى ما يجري في العراق وبالتحديد ما تشهده منطقة الموصل من تهجير للمسيحيين وقتل لهم وللمسلمين على ‘أيدي التكفيريين’، كما بحث الطرفان في الأوضاع الداخلية ولا سيما موضوع العمل الحكومي وأهمية تفعيله وتنشيطه.

هذا وأكد السيد نصرالله وجنبلاط أن ‘فلسطين تبقى القضية المركزية وهي تعلو فوق كل الخلافات السياسية’، مشددين على ‘التضامن مع الشعب الفلسطيني وأهل غزة في صمودهم في مواجهة اﻻحتلال’، كما لفتا الى ‘ضرورة البحث في السبل الكفيلة بحماية وحدة العراق وتنوعه السياسي’.

أما على الصعيد الداخلي، فطالب الطرفان بضرورة اﻻسراع في إنتخاب رئيس جديد للجمهورية لإنهاء حالة الشغور القائمة، وفيما يتعلّق بالوضع الأمني، جرى التوافق على ضرورة الحفاظ على التماسك الداخلي وتعزيز الإجراءات المتخذة من أجل تمتين حالة الاستقرار التي تعيشها البلاد من خلال رفع مستويات التنسيق بين اﻷجهزة اﻷمنية.

كما عبّر الطرفان عن رضاهما عن حسن سير العلاقة الثنائية بين حزب الله والحزب التقدمي الاشتراكي، وأكدا على ضرورة تطويرها بما فيه مصلحة الطرفين والمصلحة الوطنية العامة.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: