{{للشهيد الأسطورة:باسل الأعرج}}…شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح


—————————–
سُبحانَ القائلْ

جاءَ الحقُّ وَزَهَقَ الباطِلْ

لسْتَ الأعرَجَ نهْجاً يا باسلْ

أنتَ صِراطُ الأُمَّةِ
نَهْجٌ يُوصِلُنا للنَصْرِ
وكلُّ مناهِجِهمْ عمياءٌ
صمَّاءٌ بكْماءٌ نَعْرفُها
أمَّا أنتَ فإنَّكَ للأعداءِ
النهْجَ القاتِلْ

أنتَ الباسلُ وَالأشْجعُ منْ
كلِّ جُيوشِ المشْرقِ يا باسلْ

أنتَ الضوْءُ الباقي في ليْلِ
الزَمنِ السافِلْ

يا غاراً تَلْبِسهُ تاجاً
يا صمْتاً نلْبِسهُ ذُلَّاً
أشْهَدُ أنَّكَ وحْدَكَ في
زَمَنِ الخِصْيانِ ،الراجِلْ

وَحْدكَ واللهِ العاقِلْ

وحْدكَ تَفْهمُ أنَّ الإفْكَ
وَأنَّ الإثْمَ وَأنَّ الجُرْمَ
يكونُ بإزْهاقِ وَطَعْنِ
الحَقِّ وَتَدْعيمِ الباطِلْ

في شِعْبِ بني هاشِمَ
شعْبُ فلسطينٍ مَحْشورْ
لكنِّي ما دامَ لَدَيْنا
أمْثالُكَ أبقى مُتَفائلْ

با بَطَلاً لا أعْرفُ منْ أنتْ
منْ أيِّ فصيلٍ أنتْ
لكنُّي أعْرفُ أنَّ فلسطينَ فَصيلكَ
منْ نهْرِ الأرْدُنِّ إلى الساحِلْ

وَدَفَعْتَ دِماءَكَ منْ أجْلِ ثَراها
لم تَبْخَلْ ،آمَنْتَ بأنَّ السيْفَ
معَ الأعداءِ هوَ الفاصِلْ

وَسِوى ذلكَ ثَرْثَرَةٌ
وَبِلا مَفْعولٍ أو فاعِلْ

لا يُنْكِرُ ذلكَ إلَّا مَعْتوهٌ
هَلِعٌ مُتَخاذِلْ

الخصْمُ بِعُقْرِ الدارِ يُسَفِّهنا
قد يَدْخُلُ في يوْمٍ غُرَفَ النوْمِ عليْنا
وَتَفاهاتُ البعْضِ هيَ الشُغْلُ الشاغِلْ

أرْضٌ تُقْضَمُ يوْمِيّْاً
وًٍكأنََّ فصائلَنا ما
بيْنَ النائمِ والغافِلْ

ضِعْنا ما بيْنَ اللاسائِلِ
وَالْ مِشْ سائِلْ

فَلْنَكْتُبْ إسْمكَ فوْقَ الغَيْمْ
في نَهْجكَ لا عَرَجٌ أبداً
نهجكَ مَسْطَرَةٌ دَرْبٌ
يُوُصِلنا للنصْرِ الكامِلْ

وَسِوى ذلكَ مُعْوَجٌ وسيَبْقى
في وَجْهِ التحريرِ هوَ الحائلْ

ما يُفْرُحُنا وَيُعَزِّينا
أنَّكْ لم تَسَتَسَلِمْ
قاتَلْتْ الاعداءَ لآخِرِ طَلْقَهْ
وَضَرَبْتَ لشَعْبِ فلسطينَ
مِثالاً في وَقْتِ الشِدّْهْ
وَسَقَطْتَ شهيداً كَمُقاتِلْ

وَلهذا أبقى متفائلْ
———————————-
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح
٢٠١٧/٣/٦م
وان كان الاسم الاعرج فالنهج
مستقيمٌ كحدّ شفار السيفْ
لروحكَ المجد
ملاحظة:في مِثْلَ هذا اليوم ،
قبل عام،ترجَّلَ بطلٌ لا يُنْسى

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: