عاجل

لماذا قرر المسلحون دخول بلدة عرسال؟

لمعرفة الأسبباب الرئيسة التي دفعت المجموعات المسلحة في جرود القلمون الى اتخاذ القرار بدخول عرسال البلدة، يجب العودة الى التطورات الميدانية التي حصلت في جرود القلمون في الأسابيع الأربعة الأخيرة، والتي أدت الى تشديد الخناق على حوالي أربعة الاف مسلح في متاهات جبال القلمون الصعبة التضاريس، وتشير التطورات الميدانية إلى عدة اسباب قاهرة جعلت المسلحين يصلون الى المرحلة الاخيرة من خطتهم للبقاء في المنطقة والمتمثلة بدخول بلدة عرسال مباشرة، وهذه الأسباب هي التالية:

 

 

أ – التطورات الميدانية في الأسابيع الأخيرة وصلت الى مرحلة السيطرة النارية للجيش السوري وحلفائه على جميع المعابر بين عرسال والجرود المحيطة بها وهذا التطور شكل حالة حصار غذائية للمسلحين الذين خف امدادهم بالغذاء خصوصا بمادة الخبز من 10 الاف ربطة يوميا الى اقل من الف ، وبدءوا يعتمدون على الدراجات النارية في نقل امداداتهم بعدما كانوا يعتمدون على السيارات رباعية الدفع وسيارات البك آب.

 

ب – انقطاع شبه كامل للمعابر مع منطقة الزبداني التي منها يأتي الامداد الاكبر بالسلاح والذخائر والمقاتلين، وهذا الوضع شكل عامل ضغط على الفصائل المسلحة التي بدأت تحسب حساب كل طلقة تستخدمها في المعركة، حيث من الصعب عليها تعويضها بسبب التطورات الميدانية التي تسير في اتجاهات معاكسة لمصلحتهم.

 

ج – وجود المئات من المقاتلين الجرحى والذين يشكلون عبأ يوميا على باقي المسلحين ، خصوصا بعد توقف عملية تمرير جرحى المسلحين إلى المشفيات اللبنانية بطرق نظامية ، وهذا ما جعل المسلحين ينقلون بعض مشافيهم الميدانية الى خارج عرسال غير أنهم اكتشفوا ان بعدهم عن الأماكن الحضرية يسرع في عملية هزيمتهم النهائية في القلمون.

 

د – بداية عمليات انسحاب وهروب للمسلحين من الجبال باتجاه عرسال ، ما يهدد بانفراط عقد الجبهة كلها ، اذا لم يتم تدارك الوضع عبر عملية استباقية واسعة ،تحظى بتغطية اعلامية كبيرة.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: