ليلى عبد اللطيف: تظاهرات وحداد ودماء

توقعت ليلى عبد اللطيف خلال سهرة ليلة رأس السنة على الجديد أن يعود لبنان في العام 2019 أقوى اقتصاديا وأن يعود السياح في هذا العام.
عبد اللطيف توقعت توتر وتصعيد واستنفار وحرب أطرافها العدو الاسرائيلي وحزب الله وإيران، واحدى الطالبات الجامعيات ستكون سبباً في تدمير حياة إحدى الشخصيات السياسية.
توقعت عبد اللطيف أن يكون عام المظاهرات وأنه سيكون هناك دم جراء تصادم المحتجين مع قوات الأمن، وحداد على شخصية من قوى 8 آذار.
الحكومة الجديدة حسب توقعات عبد اللطيف لن تدوم طويلاً، وأن تشكيلها بات قريباً.
عربياً توقعت أحداث مؤسفة في أماكن مقدسة بالعالم العربي وقضية فلسطين المحتلة تحتل منابر دولية بسبب اشتعال الداخل وفلسطين تنتصر بالدم والحق.
في العراق يعود مقتدى الصدر إلى الواجهة، وسيف الإسلام القذافي يعود إلى واجهة الأحداث في ليبيا والرئيس التركي رجب طيب أردوغان في دائرة الخطر.
وفي سوريا يدخل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى الواجهة السورية ويزور دمشق حسب عبد اللطيف أما الرئيس السوري بشار الأسد سيصدر حسب توقعاتها مراسيم هامة تفتح الأبواب للحريات العامة في سوريا التي ستكون هذا العام باريس الشرق.
نقلاً عن الجديد
أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: