عاجل

ماذا سمع #الحريري من قداسة البابا؟

استقبل البابا فرنسيس قبل ظهر اليوم في الفاتيكان، رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، وعقدا اجتماعا دام نصف ساعة تم خلاله عرض المستجدات في لبنان والمنطقة وانعكاسات الأزمة السورية على الأوضاع اللبنانية والعلاقات مع الفاتيكان.

وتحدث الحريري الى الصحافيين عن نتائج زيارته للفاتيكان، وقال عن الدور الذي يمكن للفاتيكان ان يؤديه في موضوع المساعدات للبنان لكي يتمكن من تحمل أعباء النازحين السوريين “لقد تطرقنا الى هذا الموضوع، وبالتاكيد على الفاتيكان مسؤولية في هذا الاطار، وقداسة البابا سيعمل على هذا الامر. لكن الأساس بالنسبة الي وبالنسبة الى النازحين هو انه لا احد يمنع اليوم أيا من النازحين من العودة الى سوريا، ولكن الأساس هو إيجاد الوسيلة المناسبة لعودة النازحين الى بلادهم ويجب ان تكون هناك مناطق آمنة في سوريا، يقتنع من خلالها النازح بالعودة الآمنة الى بلاده والى هذه المناطق تحديدا. بهذه الطريقة نكون قد أمنا عودة النازحين الى سوريا.”

وعما ذا كان الحريري قد تطرق الى اسم السفير اللبناني المعين لدى الفاتيكان بعد شهرين على تعيينه, قال الحريري: “لم نتطرق الى هذا الامر، فهذا موضوع حساس يجب أن يعالج بطريقة دقيقة وديبلوماسية، ونحن في لبنان علينا ان نتخذ الخطوات اللازمة لكي نحل هذا الموضوع. يجب عدم تضخيم الامور وعدم افتعال قضية منها، فكل الناس الذين طرحت أسماؤهم لهذا المنصب خير وبركة، الا ان هناك بعض الامور كان يجب علينا ان نراها من قبل، ولكنها ستحل. علينا ألا نصور الامور وكأن هناك مشكلة كبيرة، بل على العكس، هم متفهمون لهذا الموضوع وسيحل بأسرع وقت ممكن”.


سئل: ماذا سمعتم من قداسة البابا؟ أجاب: “سمعنا منه كم ان لبنان مهم بالنسبة اليه وكم ان العيش المشترك في لبنان يشكل بالنسبة اليه مثلا ومثالا للمنطقة كلها، ويجب الحفاظ على هذا اللبنان لانه فعلا يشكل قدوة للمنطقة. كما تطرقنا الى المشاكل التي تواجهها المنطقة والتخوفات حيالها، ومن الواضح ان قداسة البابا انسان مقدام، فقد ذهب الى مصر ليؤكد وجود الفاتيكان واهمية الحوار، خصوصا بين المسلمين والمسيحيين، وكذلك بالنسبة الى قبوله الذهاب الى لبنان ان شاء الله قريبا، وهذا أمر إيجابي. ان رسالته الأساسية هي رسالة سلام ومحبة”.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: