#مارسيل_غانم: لم نفرّط يوماً بسيادة البلد ومهمتنا كشف الحقائق

قال الإعلامي مرسيل غانم أنه ليس “في ازمة بل في اختبار واشعر بالفخر اليوم انني في ضيافة تلفزيون وشاشة زميلة لطرح مسألة أساسية ومصيرية في البلد وهي مسألة الحريّات الاعلامية”، مضيفاً: “صدمت من الجمهور الذي واجهني والتيار الوطني الحرّ لم نعهده على هذا الشكل ووجهت بأحقاد لا تعكس الجوّ الذي نريده في لبنان”.
غانم وفي حديث تلفزيوني، أكد أنه ليس خائفاً “من المثول أمام القضاء وغداً سيحضر الشيخ بطرس حرب من أجل ردّ الدفوع الشكلية”، موضحاً “سأمثل أمام القضاء لأنني لست خائفاً من سرد الأمور كما حصلت وليس لدي شيئاً لأقوله الى الوزير سليم جريصاتي وانا أعرف أنه أرقى بكثير من البيان الذي أصدره”.
وتابع: “لن أقبل “بتدجيني” وتفاجأت كيف تسرّعت الملفات القضائية بحقّي ويا ليت كانت كل ملفّات القضاء تسرّع بهذه الطريقة”، موضحاً: “انا لم ابلّغ بطرق قانونية ووضعت امام خيارين: او اذهب الى المدعي العام او الى التحرّي”.
وشدد غانم على اننا “لسنا في عصر القذافي ولا صدام حسين، نحن تلفزيون تاريخه معروف ونحن لم نفرّط يوماً بسيادة البلد، مهمتنا كشف الحقائق وليس التطبيل والتزمير”، مضيفاً: “انا احمي كل زميل من زملائي في الاعلام حول مسألة التعاطي معنا ومع حريّة العمل”.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017