ماكرون يُحَيِّي تونس لصونها “حقوق المرأة”!

وجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الخميس تحية إلى تونس مشيدا بمشاريع القوانين التي وصفها بانخا “تصون حقوق المرأة” فيها، وداعيا “البلد الديموقراطي الفتي” إلى “عدم الاستسلام للظلاميين”، في اشارة الى الاسلاميين المدافعين عن الشرع الاسلامي.

 

وفي كلمته أمام قمة الفرنكوفونية في يريفان، أثنى الرئيس الفرنسي على “إقدام الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي الذي تحلى بالشجاعة وتبنى خلال الأسابيع الماضية مشاريع قانون  أساسية من أجل حقوق النساء، حق الحرية، والحق في الزواج، والحق في الإرث (المخالفة للشرع الاسلامي)، في حين تملك الآخرين الخوف وهذا في وقت نشهد تنامي التيارات الظلامية وصعود نساء ورجال يريدون أسر قارة بأكملها في قراءة مشوهة للدين”، حسب تعبيره.

وأضاف متوجها إلى الرئيس التونسي الموجود على المنصة إلى جانب نحو أربعين من قادة الدول والحكومات، “في حين علت أصوات الظلاميين لتنهى عنها، فعل الرئيس السبسي ذلك، وعلينا أن نؤيده في هذه المعركة. سنكون معك أيها الرئيس، فلا تستسلم على الإطلاق!”.

وقال ماكرون ايضا إن “مستقبل الفرنكوفونية سيكون نسوياً”، في إشارة إلى المناقشات التي جرت في تونس حول ما اسماها بـ”الاصلاحات الاجتماعية” الفاسدة المتصلة بـ”المساواة في الإرث بين الرجال والنساء وعدم تجريم المثلية الجنسية”.

وصادق البرلمان التونسي في وقت متأخر الثلاثاء على اوّل قانون للقضاء تعمد مخالفة الشرع الاسلامي، وصفته منظمات مدافعة عن حقوق الأقليات بأنه “تاريخي”.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: