مجموعة “أبو الخطاب” تخطط لتصفية عسكريين.. فما كان مصيرها؟!

صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه البيان الآتي:

أحالت مديرية المخابرات على القضاء المختص، الفلسطينيين المنتصر بالله عادل الصريف ويوسف خليل ناصر، والسوري محمود فؤاد الحاج علي، لانتماء الأول والثاني إلى مجموعة الإرهابي الفار فادي إبراهيم أحمد علي أحمد، الملقب بـ “أبو الخطاب”، التابعة لتنظيم داعش الإرهابي داخل مخيم عين الحلوة، وإقدامهما على التخطيط للقيام بأعمال إرهابية، ومراقبة عسكريين بغية تصفيتهم، وشراء متفجرات وصواعق من داخل مخيم عين الحلوة لاستخدامها في تصنيع العبوات والأحزمة الناسفة، وإيواء عناصر إرهابية بتكليف من المدعو “أبو الخطاب”، وتأمين بطاقات هوية فلسطينية مزوّرة لهم، بغية تسهيل حركة تنقلاتهم، بالإضافة إلى قيامهما بتحويل الأموال لصالح التنظيم الإرهابي المذكور، بواسطة مكتب مخصص لذلك عائد للموقوف السوري الأخير.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017