محجبة تثير بلبلة في مؤتمر أبيدحان

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة لإمرأة شاركت في مؤتمر الطاقة الإغترابية في أبيدجان وادّعوا أنّها ناشطة في التيار الوطني الحرّ تدعى جوزفين عقيقي، وقالوا إنّ وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل طلب منها ارتداء الحجاب وحضور المؤتمر لتظهر أنّها من الطائفة الشيعية وخالفت قرار حركة أمل.

 

ولكن كل ما تدوال على المواقع عار عن الصّحة، فهوية هذه السيّدة الحقيقية هي تغريد موسى، وهي زوجة السيد عدنان حمود وموظفة في السفارة اللبنانية في أبيدجان. وقد حضرت المؤتمر بحكم وظيفتها في السفارة.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: