محفوض: لكسر القرار بمنع القوات اللبنانية من المشاركة حكوميا

قال رئيس حركة التغيير المحامي ايلي محفوض أن منسوب الحسد والغيرة مستمر بحق القوات اللبنانية⁩ وهو بدأ بالتمادي أكثر فأكثر منذ لحظة ظهور نتائج الانتخابات النيابية الأخيرة حيث حصدت القوات خمسة عشر مقعدًا ، ولابدأ بعدها حملات التحريض والتأليب ونبش القبور بمجرد أن ⁧الدكتور سمير جعجع⁩ مرشح جدي الى ⁧رئاسة الجمهورية⁩ وها هي الحملة تمتد بذيولها وسمومها حتى تشكيل الحكومة من خلال تفريغ وتجويف مطالب القوات المكتسبة وتسخيف الحقائب التي من المفترض أن تؤول اليها بحكم حجمها التمثيلي.

محفوض وفِي سلسلة تغريدات له عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر قال:

لكسر أي قرار بقطع الطريق أمام مشاركة ⁧القوات اللبنانية في ⁩ الحكومة فحرب الإلغاء المستمرة لم ولن تتوقف وبالتالي علينا بمزيد من الثبات والصمود بوجه حملات التشويه والإشاعات وواجبنا الوقوف الى جانب القوات اللبنانية ودعم خيارات ⁧سمير جعجع⁩ السيادية والكيانية لأنه يمثل نبض الدفاع عن القضية اللبنانية وعن الوجود الحر .

فلا يمكن ولا يجوز تشكيل حكومة بدون ⁧‫القوات اللبنانية‬⁩ وعلى الجميع بمن فيهم الأخصام قبل الحلفاء تيقّن خطورة هذا الامر وعليه لزامًا إعادة خلط اوراق الحقائب لناحية تحقيق عدالة التوزيع كي تؤول الى القوات إحدى الوزارات التي تستحقها وفِي مطلق الاحوال تبقى المشاركة ضرورية وحتمية ومطلوبة‬

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: