مشاهدات من التظاهرات: توطئة لجولة أقوى

لاحظ المتابعون لتظاهرات الأمس أن اموراً عدة توحي بأن التظاهرات لم تكن مرتجلة، انما كانت توطئة لعملية منظمة وتمهد لمرحلة جديدة من الخطوات والتحركات الهادفة الى أمور ليست واضحة بعد، ومنها:

1. ظهور لافتات في الجنوب تحمل مطالب محددة مثل الاوضاع المعيشية وفرص العمل، والبطاقة الاستشفائية، ولذلك دليل تقنيUSP أو مطلب واحد ورسالة واحدة بهدف إنزال أكبر عدد من الناس وإعطاء هدف واضح.

2. ظهور عدد من الاشخاص جازمين بتحديد خارطة طريق للتظاهرات وتحديد زمان للتحرك أي الاربعاء الساعة الرابعة، ما يعني وجود خطة مسبقة للتحرك.

3. تطابق الرسائل والمطالب بين تظاهرة بيروت والجنوب، علمأً أن من تكلموا في الاعلام أكدوا أن التظاهرة مرتجلة.

4. عدم الايحاء من هي الجهة التي وراء التظاهرة بدليل أن المظهر لا يحمل دلالة طائفية ابداً.

5. البقاء في الشارع وعدم ترك مسرح الاعتصام، للإبقاء على حال التوتر فيه.

6. تاتي التظاهرة بعد اسبوع على تظاهرة الحزب الشيوعي، وكأنها إستمرار للفكرة.

7. إستعمال المتظاهرين للعنف من خلال تكسيرهم واجهات المؤسسات التجارية في الحمرا.

8. فتح الباب امام مرحلة التظاهر واللا إستقرار في البلاد.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: