مشايخ الدروز بالشويفات: هذا ما حصل مع عرب خلدة!

رد مشايخ طائفة الموحدين الدروز في مدينة الشويفات على ما أنتشر حول إشكال وقع بين رجل دين درزي وأحد شباب عرب خلدة.

وقالوا في بيان: “في الواقع ما حصل بين أحد مرتدي زيّ الدين وبين عنصر في شرطة بلدية الشويفات، لخلفيات مجهولة الأسباب، ممّا يجعلنا نستنكر هذه الحادثة، إذ ليس من شيمنا، نحن مشايخ طائفة المسلمين الموحدين الدروز، أبناء معروف، التعدّي على أحد أيّ كان، ونعتز بعلاقتنا التاريخية مع أهلنا عشائر العرب في خلدة ولا نرضى بالتعدي على أحد منهم كما لا نرضى بالعكس تماماً، ونحمّل كل مرتكب لأي عمل معاكس لما ورد أعلاه مسؤولية أفعاله أكان من رجال الدين أم من الزمنيين”.

وعليه، نؤكد نحن مشايخ مدينة الشويفات، عن عدم تبنّينا لأي من البيانات التي تصدر عن أفراد معنيّة، خاصة لجهة التعرّض لرموز طائفتنا السياسية والدينية، والتي تتسبب بخلق انقساماً وتشرذماً داخل البيت الواحد، ممّا يأتي علينا بمشاكل نحن بالغنى عنها، مع حرصنا الشديد على توحيد البيت الداخلي والترفّع عن الصغائر في الشويفات كما في كافة المناطق والبلدات، اقتضى التوضيح، والله ولي التوفيق”.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: