مشهد صادم برسم الحكومة الجديدة

في عزّ برد شهرَي كانون الثاني وشباط تقف هذه السيدة ليلاً بقدم مبتورة وبكرسيها النقّال على الإشارة الضوئية مقابل جامع محمد الأمين في وسط بيروت، تنتظر المحسنين المتصدقين عليها بفلس لا يُغني عن جوع.

ولكن الأفظع من حالها البائسة أنها تتوقّف أمام الإشارة مباشرة وتسدّ مسرباً من مسارب السيارات معرّضة نفسها لخطر الصدم، ولكن ليس مهمّاً، فهي تخاطر لجني قوتها أو تخدم من أوقفها هناك. السيدة تضع على كرسيها العلم اللبناني علّه يشجّع أصحاب الهمّة الوطنية على التبرّع والمساعدة.
كم هي قاسية الحياة على أناس فقدوا أطرافهم، وأقعدتهم الإعاقة خصوصاً في بلد ينقصه الكثير من احترام حقوق وكرامة الإنسان.
مشهد هذه السيدة التي تتوقف ليلاً بشكل دائم وعلى مرأى من تمثال الشهداء ومن كنيسة مار جرجس وجامع محمد الأمين هو برسم حكومتنا الجديدة.

أضف تعليق

اترك رد

Ugo Amadi Jersey 
جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: