عاجل

مصطفى الحجيري: لا اطلاق لعناصر قوى الأمن قبل وقف النار والافراج عن جمعة

قال الشيخ مصطفى الحجيري لـ”النهار” ان “قرار المعركة على عرسال اتخذ من قبل الجيش اللبناني و”حزب الله” وحدد موعده رئيس بلدية اللبوة حين اعلن قبل ايام عن الساعة الصفر لبدء المعركة”. وردا على سؤال حول دوره في احتجاز عناصر قوى الامن الداخلي، اشار الحجيري الى انه “من قام بانقاذهم لدى سيطرة المسلحين السوريين على فصيلة الدرك، وعرض استضافتهم حماية لهم مما قد يصيبهم”. ورفض تحديد عددهم نافيا ان يكونوا 21 عنصرا، ذلك ان عددا منهم تم اطلاق سراحه. وربط الحجيري اطلاق سراح العناصر بوقف النار على عرسال واطلاق الموقوف ابو احمد جمعة، مؤكدا ان “هذا ما يشترطه الثوار”. وتحدث عن سقوط عشرات الضحايا من لبنانيين وسوريين في المعركة قائلا انه “لا يفرق بين المظلومين”. ولفت الى ان اي تواصل لم يجر معه من قبل الاجهزة الامنية “فالمفاوضات مقطوعة فيما لغة النار سائدة”. وردا على سؤال عما يراهن عليه في هذه المعركة، قال “مستعد للشهادة من اجل بلدتي وحين يقتربون مني سادافع عن نفسي حتى آخر نقطة دم”

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: