مقتطفات من حديث العماد عون لبرنامج “بلا حصانة”: صفقة التمديد تمت

العماد عون في مقابلة على قناة الـOTV ضمن برنامج “بلا حصانة”:

– انتخاب الرئيس من الشعب هو الاصح في التمثيل في العالم والقانون الارثوذكسي هو الاصح في التركيبة اللبنانية
– الخطر على القيمين على الطائف وإما ان نكون موجودين بتطبيقه او لا نكون
– عكار بأمان بوجود اهلها
– طالما الموقع الوحيد للتشريع اليوم هو في الحكومة فانا متمسك بها
– تأخر المالية عن دفع المستحقات يؤخر تقدم انجاز معامل الكهرباء الجديدة التي انطلقت
– نحن وافقنا على آخر صيغة للسلسلة لكن السنيورة رفضها
– الاتفاق بين الازهر والسعودية يريحني كمسيحي
– الدليل على ان المسيحيين في الشرق مهددين هو التكفير
– يجب ان يطبق قرار مجلس الامن بعد ان ينضم اليها جميع الافرقاء الذين يريدون محاربة داعش
– جعجع قال بالامس انه لا يوجد داعش واليوم يعتبر وجودهم على كامل الكرة الارضية
– هناك قرار لمحاربة الارهاب و داعش ولكي يكتمل التحالف ضد الارهاب يجب ان تكون روسيا وايران ضمن التحالف
– لا يمكن ان يبقى المسلحين محاصرون في الجرود وعندها سيتصادمون مجددا مع الجيش
– سمعت رئيس الحكومة يقول بان العسكريين سيطلق سراحهم بدون أي مقايضة
– الارهاب كالحريق، ان لم يعالج في بدايته يمتد ويصبح خطراً وتصعب السيطرة عليه
– عرسال كانت قاعدة لتموين الارهابيين قبل تدخل حزب الله في سوريا
– لن اخون ثقة الناس بقبول البحث معي بمرشح آخر
– الاصلاحات الجذرية تطرح في الازمة ومن يرفضها لا يريد الحلول
– لن أكرر التجربة ولن اجيّر ثقة الناس بي مجدداً. قد اخسر المعركة، ولكني لن اتنازل مرة اخرى
– انا علماني وسأبقى كذلك لكن لا يمكنني ان اظلم من امثلهم في ظل هذا النظام
– الصوت السني لم يؤيّدني ولذلك لم اترشّح لرئاسة الجمهورية لكن هذا لا يعني أنّهم يستطيعون أن يفرضوا علي من انتخب
– كدنا ان نصل الى حل رئاسي مع تيار المستقبل لولا دخول اسباب خارجية او داخلية لا اعرفها او لا اريد ان اذكرها
– بقدر ما يكون الرئيس حراً وغير مرتهناً، بقدر ما يكون حَكَماً جيداً، وخلاف ذلك لن يمكنه تأمين مصلحة لبنان ولا مصلحة شعب لبنان
– انكار صفة التمثيل للشعب اللبناني اكبر جريمة بحق الديمقراطية
– رئيس الجمهورية يجب ان يمثل الشعب
– مع إجراء الانتخابات النيابية على ان ينتخب المجلس الجديد رئيس جمهورية جديد
– نحن جاهزون في حال تم إجراء الإنتخابات ولا شيء يمنع اجرائها حتى لو تأخرت تشكيل الهيئة
– صفقة التمديد تمت ونحن ضدها
– هناك حقيقة واحدة اننا لم نقبل بالتمديد في السابق ولا اليوم
– هناك اكثرية تريد التمديد ولكننا مع إجراء الإنتخابات النيابي
– من الاساس كنا ضد التمديد وتقدمنا بطعن في المجلس الدستوري ونحن ننتضر النتيجة

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: