كشف وزارة الدفاعالجزائرية في بيان أنّ “مفرزة للجيش الوطني الشعبي قضت السبت على إرهابيين اثنين، هما قائد العناصر المنتمية لتنظيم “داعش” في الجزائر المدعو “نور الدين لعويرة” الملقّب بـ “أبو الهمام” الذي كان وراء كثير من العمليّات الإجراميّة بالمنطقة، ومرافقه المدعو “ف. بلال”، وذلك على إثر مكمن محكم منفّذ بمنطقة جبل الوحش في محافظة قسنطينة”، مشيرةً إلى أنّ “هذه العمليّة مكّنت أيضاً من استرجاع مسدّس آلي من نوع بيريطا وكميّة من الذخيرة”.

وتأتي هذه العمليّة بعدما فجّر أحد المنتمين إلى “داعش” نفسه” أثناء محاولته اقتحام مركز للشرطة بوسط قسنطينة في 26 شباط الماضي.

يذكر أنّ “أبو الهمام” الّذي التحق بالجماعات الإرهابيّة سنة 2008، كان محلّ بحث من طرف الجهات الأمنيّة المختصّة على مدار سنوات عدّة مضت، لتورطه في العديد من العمليات الإرهابيّة.