مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الجمعة في 27/5/2016

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “لبنان”

ثلاثة مؤتمرات صحافية لثلاثة وزراء.

– الأول، لوزير الاتصالات ردا على اتهامه وكبار الموظفين.

– الثاني، لوزير البيئة تأكيدا على عدم تسييس قضية سد جنة.

– الثالث، لوزير التربية تشديدا على جدية ونزاهة الامتحانات الرسمية.

وإلى هذه المؤتمرات دعوتان من رئيس المجلس النيابي، الاولى لجلسة مشتركة للجان في الاول من حزيران، والثانية لجلسة لانتخاب رئيس للجمهورية في الثاني من الشهر المقبل.

وفي موضوع العقوبات الاميركية على حزب الله، إجتماع مهم بين مساعد وزير الخزانة وفريق عمله ومجلس إدارة جمعية المصارف.

وقد أكد رئيس الجمعية جوزف طربيه التزام المصارف بالقوانين اللبنانية والمتطلبات الدولية لحماية مصالح لبنان.

وفي شأن آخر، أعلنت مؤسسة كهرباء لبنان عن احتلال مجموعة من المياومين الطبقة الثالثة عشرة من المبنى المركزي، مطالبين بتثبيتهم. وقد حضرت قوة أمنية الى المكان وعالجت المسألة.

وفي الشمال، تحضيرات للماكينات الانتخابية استباقاً للانتخابات البلدية والاختيارية في مرحلتها الرابعة والنهائية.

إذن، وزيرالاتصالات رد على الاتهامات في مؤتمر صحافي.

===============

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “ان بي ان”

هل تخفف المحادثات اللبنانية الاميركية من تداعيات العقوبات المالية؟ ديبلوماسية عالية احاطت اللقاءات التي اجراها وفد الخزانة الاميركية في بيروت لكن ماذا عن الاستنتاجات والقرارات؟ هل تسرع في تسهيل المخارج اللبنانية لمنع البلاد من الدخول في ازمة مفتوحة؟ الازمات الداخلية تتراكم من ملفات تفصيلية الى عنوان استراتيجي ، حتى بات سد جنة موضع كباش مفتوح يخلط في التموضعات السياسية بين من يطالب بالسد كحاجة لتوفير المياه وبين من يعارض بناء السد استنادا الى تقارير علمية تحذر من تداعياته الخطيرة على المنطقة وسكانها، وفي آخر محطات الاستحقاق البلدي والاختياري ازدادت الحماوة الشمالية لتبدو المنازلة في القبيات شبيهة بمعركتي جونية وزحلة استلزمت ان يشمر رئيس القوات سمير جعجع شخصيا عن ساعديه فيما كان الوزير اشرف ريفي يمضي معظم اوقاته في شوارع طرابلس لكسر التوافق الانتخابي او لاستعراض عضلاته الاحد المقبل في رسالة سياسية تتخطى الحدود اللبنانية.

خارجيا، العواصم ترصد التطورات السورية، هل يتقدم الكرد بسهولة الى الرقة، تضارب في التصريحات الكردية بين حديث عن مشروع ضم الرقة الى نظام فيديرالية ونفي لصحة هذه الفكرة.

الروس ابدوا الجهوزية لمؤازرة الاميركيين لكن استنادا الى اتفاق يضمن ضرب جبهة النصرة ، موسكو باشرت التمهيد لذلك بقطع الطرق على امدادات النصرة فيما رصد تنظيم داعش يتوسع باتجاه ريف حلب لتشتيت تركيز الكرد وقوات التحالف ما يعني ان المشهد تتداخل فيه العناصر الميدانية الى حين اتخاذ القرارات الحاسمة، دمشق نفت الحديث عن اي تعديل دستوري فلا عرض تم ولا تعديلات وجدت وكل ما نشر احاديث وتحليلات لا صحة لها ، قالت الرئاسة السورية.

=============

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “تلفزيون المنار”

لم يكن مسؤول الاستخبارات المالية في وزارة الخزانة الأميركية بحاجة الى تكبد عناء السفر الى بيروت محرضا على المقاومة وجمهورها..

فلا دارته تلامذة من سياسيين واقتصاديين معروفين في لبنان، تفوقوا على اساتذتهم بما يكنوه لهذه الشريحة الواسعة جدا من المواطنين اللبنانيين..

جال دانيال غلايزر على كبار المسؤولين، التقى اقتصاديين ومصرفيين حاملا قرار بلاده الجائر سيفا مصلتا، مهددا ومتوعدا، ظانا ان قراراتهم قدر لا رد له..

في ملف الانترنت غير الشرعي لا رد حتى الآن على تساؤلات اللبنانيين.

وان اعاد وزير الاتصالات الملف الى الزعرور، مفصحا عما سكت عنه لما يزيد عن الشهرين، ومؤكدا محاولة بعض النافذين والمتورطين، التدخل لتغيير مسار التحقيق..
اما الامل بأن يصل التحقيق الى نتيجة واضحة تحدد جميع المتورطين ، وتعاقب من استباح البلاد عبر الانترنت غير الشرعي، وسرقة التخابر الدولي بملايين الدولارات تحت اعين الدولة، وسلطاتها..

==============

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “او تي في”

رغم حماوة التنافس البلدي عشية مرحلته الأخيرة … انشغلت بيروت في اليومين الماضيين بزائرين وملفين: الأول ملاحقة واشنطن لتمويل حزب الله، والثاني اهتمامها باستخراج الغاز اللبناني … وفي الموضوعين عُقدت عشرات الاجتماعات … وكتبت آلاف الكلمات … ولما ينته الحديث بعد … فيما كل البلد قلق حيال المسألتين: كيف نحمي استقرارنا المصرفي والمالي والاقتصادي، وكيف نحمي معه المقاومة، من حرب أميركا عليها؟ وكيف نحصن هذا الاستقرار باستثمار ثرواتنا النفطية؟ طبعاً لم يخرج أي مسؤول لبناني بجواب شاف … وحدَه رئيس حكومة المصلحة الوطنية… لمن لا يزال يذكر اسم هذه الحكومة البائسة، التي كان مقدراً لها أن تحيا شهرين ونصف شهر فقط لا غير … وحدَه تمام سلام، لاقى الزائرين الأميركيين بكلام تبريري عن فشل حكومته وعن فشل البلد … لكن ما لم يقله سلام، أن مسؤولية الملفين تقع على عاتقه هو شخصياً… لا على أي إنسان سواه … فملف النفط، تمام سلام هو من بادر عن عمد وقصد، منذ نيسان 2014، أي قبل سنتين ونيف، إلى تجميده وعرقلة إصدار آخر توقيعين شكليين على آخر ورقتين تحولان دون استثمارنا لثروتنا … ومنذ ذلك الحين ينام الملف في جارور البيك، من دون سؤال ولا جواب… وفي ملف واشنطن والمصارف وحزب الله، وحدَه تمام سلام قادر على المعالجة وعلى حماية المقاومة والاستقرار معاً. عبر تطبيقه لمضمون المادة 102 من القانون الأميركي، التي تعطي تمام سلام صلاحيات لوقف مفاعيل القانون المذكور … وحتى اللحظة لا يزال رئيس حكومة المصلحة الوطنية صامتا متنصلا… كانت لا تزال لدينا مصلحة وطنية في نقطة ماء … فجاء وزيره المشنوق ليقطعها عن الناس، في جبيل وكسروان وبيروت… فقبل أن نغوص في آخر معارك الشمال، فلنبدأ بحرب سلام – المشنوق، على مياه الناس في سد جنة، ضمن نشرة الـ OTV.

===============

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “المستقبل”

التحضيرات للمشهد الرابع من الانتخابات البلدية الاحد المقبل تكاد تكتمل، والمعارك تتوزع على مدن وبلدات الشمال ليختلط السياسي بالانمائي، خصوصا في طرابلس والقبيات وتنورين وبشري.

وفي اليومين الفاصلين عن انطلاق المعركة التي ستسود ساحة الشمال، اشاعات ومحاولات لتغيير شكل عملية التنافس في تنورين والقبيات.

فبعد رد الوزير بطرس حرب بشان معركة تنورين رد اليوم من النائب هادي حبيش، لدحض الشائعات ومحاولات اعطاء المعركة في القبيات ابعادا مختلفة عما هي عليه فعليا.
الاهتمام المحلي بانتخابات الشمال لم يبعد جولة نائب وزير الخزانة الأميركية دانيال غلايزر، عن دائرة الاهتمام وفي جعبته الاجراءات الاميركية المالية على حزب الله.

وفي بيروت اليوم ايضا اطلاق مركز رفيق الحريري الذي سيأوي سمارت ايزا، الذي اكد الرئيس سعد الحريري انه سيستقبل المبادرين الشباب في سياق خطة اقتصادية ترتكز الى الشباب، يجب العمل على تنفيذها فور انتخاب رئيس للجمهورية.

============

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “”أم تي في”

الانتخابات البلدية على موعد مع الجولة الرابعة والاخيرة بعد غد الاحد والانظار شاخصة الى تنورين وطرابلس والقبيات وبشري حيث معارك فعلية واخرى رمزية لكنها كلها بخلفية سياسية واضحة.

توازيا يواصل نائب وزير الخزانة الاميركية دانيال غلايزر جولته على المسؤولين اللبنانيين وقد بدا وضحا ان الادارة الاميركية مستمرة في اجراءاتها المتشددة لتجفيف منابع تمويل الارهاب وانها لا تميز في هذا الشأن بين حزب الله وداعش .

البلديات اللبنانية والعقوبات الاميركية لم تحجب الاهتمام عن قضية الانترنت فوزير الاتصالات كرر اليوم اطروحاته التي لا تقنع احدا ولاننا لا نستطيع في هذه المقدمة ان نرد على كل ما ورد في المؤتمر الصحافي لحرب فاننا سنتوقف عند نقطة واحدة على ان تأتي الردود في سياق النشرة ، فالوزير حرب يمنن الـmtv بانه ساهم في اعادتها الى الحياة لكنه ينسى او تناسى ان زوال الوصاية السورية فقط هو الذي رفع الظلم اللاحق بها وان هذا الامر لم يكن ليتحقق لولا مطالبة اللبنانيين بعودة المحطة التي تمثلهم وتجسد طموحاتهم والتي ارادوها ان تعود منارة للكلمة الحق، فخروج الجيش السوري اعاد الحق الى اصحابه علما ان القانون الذي يتبجح الوزير حرب بانه وضعه لعودة الـmtv قانون غير منصف لانه حرمها العطل والضرر عن توقفها عن البث حوالي 7 سنوات، مع الاشارة الى ان الـmtv حتى في فترة توقفها القصري عن البث ظلت مع اللبنانيين والدليل ان ميكروفون الـmtv رافق وحده ثوار الارز في ساحة الحرية من 14 شباط الى 14آذار 2005 وعبره وصلت اصوات الثوار التي طالبت بالاستقلال والحرية.

============

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “المؤسسة اللبانية للارسال”

لا صوت يعلو فوق صوت المعارك الانتخابية في الشمال في مرلحتها الرابعة والاخيرة بعد غد الاحد، من طرابلس الى القبيات الى رحبة ومن تنورين الى اصغر قرية تداخلت السياسة بالانماء والاحزاب بالعائلات فاختلط حابل الشعارات بنابل الوعود.

المعارك البلدية في الشمال هي معارك احجام يتبلور هذا الامر في طرابلس والقبيات وتنورين بشكل خاص ففي طرابلس الائتلاف الطرابلسي اعتبره البعض قصريا لمواجهة حالة اللواء اشرف ريفي ولهذا فان حجم المشاركة سيحدد الاحجام وما ينطبق على طرابلس ينطبق على القبيات حيث المعركة تحدد الاحجام والامر عينه ينطبق على تنورين.

بعد انقضاء المرحلة الرابعة سيكون بالامكان رسم المشهد السياسي في كل لبنان بعد خلط الاوراق قصرا او طوعا وهذا من شانه ان يكون له تأثير على الاتصالات القائمة بشان القانون الجديد للانتخابات النيابية كذلك بعد انقضاء المرحلة الرابعة سيعود لبنان الى رشده في مقاربة التحديات غير الانتخابية من قضية الاجراءات الاميركية المالية الى ملف النفايات .

============

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “الجديد”

في موسم الانتخاب الأخير رياح الانتخابات البلدية تهاجر شمالا لتستريح عند البوابة الطرابلسية وضواحيها. ليالي الشمال الحزينة ستودع الصوت في الصناديق بعد سنوات عجاف لم يعل فيها صوت على أصوات المعارك.. وإن كان بين المتنافسين اليوم من سيتحول من قائد محور إلى قائد حرب بلدية بأوراق بيض وسمر.. وقبيل الاستحقاق بساعات وقعت حروب صغيرة.. لم يقفْ في وجهها سد في جنة.. لكنه استخدم جواز عبور للمؤيدين وللمعارضين على حد سواء.. والبارز في هذه المبارزة اشتعال جبهة حرب باسيل بمفعول رجعي. يوم كان وزير الخارجية وزيرا للاتصالات… غريم باسيل الانتخابي نيابيا أتهم رئيس التيار الوطني الحر بأنه يريد أن يبقي على الإمارة التي بناها بقرة حلوبا ومركز نفوذ انتخابي ومالي. لكن هذه الحرب الصغيرة خيط يسير من شبكة حروب يخوضها وزير الاتصالات في وجه حملة تلفها الشبهة يقودها ضده مالكو التلفزيون المر.. والحملة لم تكن وليدة فضيحة الإنترنت غير الشرعي.. بل انطلقت من كلام ناس ليلة ألقى وزير الاتصالات القبض على ميشال غبريال المر.. متلبسا بالطلب إلى الوزير إعلان عدم وجود أي مخالفة في محطة الزعرور.. لكن الوزير الملك اعتذر عما لم يفعل. متسلحا بتقرير موظفين تابعين لمؤسسة رسمية.. هذا الموقف المبدئي لم يرقْ أصحاب المحطة.. فرفعوا سقف التشهير. لكن حرب لم ينأ بنفسه عن فضائح بطعم مر.. وأعلنها معركة كسر عظم ضد سرقة المال العام عبر تهريب اتصالات دولية.. لاحق الأرقام خطا بخط. حتى وصل إلى أول الخيط. وثبت بالوجه الجنائي أن بيت السرقة يقع فيstudio vision. وعندما انكشف المستور قال غبريال المر “يا رب السترة” طارحا المهادنة. فجاءه الرد أنا كوزير أقوم بواجبي ولا يمكنني تغطية أحد وعبثا يحاولون تهويلا وترهيبا ومهادنة. الحقيقة تجرح والحقائق تفضح.. والتستر لإخفاء علامات السرقة يكشفه أسلوب الهجوم في معرض الدفاع. وهذه المرة.. فإن المريب لم يقفْ عند “الكاد” وهو يقترب من “خذوني”.

الوكالة الوطنية للاعلام

2016 – أيار – 27
أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: