عاجل

منصور: اسرائيل تريد طيُ صفحة المقاومة الفلسطينية لتفرض شروطَها

اعتبر وزير الخارجية السابق عدنان منصور ان “ما تريده اسرائيل من عدوانها على الفلسطنيين في قطاع غزة هو كسرُ ارادة الشعب الفلسطيني وطيُ صفحة المقاومة الفلسطينية بشكل نهائي لتفرض شروطَها و سلامَها الذي تدعيه”. ولفت في حديث اذاعي الى ان “المقاومة الفلسطينية في السابق لم يكن لديها القوة التي لديها اليوم لأن الروح القتالية لدى المواطن الفلسطيني ليس لها حدود”.
واوضح منصور ان “اسرائيل تنهزم عندما لا تنتصر وان مجازرها في القطاع هي جريمة حرب بحق إلانسانية تخطت فيها القوانين الدولية للحروب، وان وقفاً لإطلاق النار في القطاع بعد كل هذا الدمار سيعيد غزة الى نقطة الصفر طالمنا ان الجامعة العربية في حالة غيبوبة”.
وندد منصور بالكرم العربي الذي يتدفق من اجل تأجيج الصراع في سوريا لضربها وتسليح العناصر الارهابية فيها بهدف زعزعة استقرار المنطقة كلها كما اشار الى تخاذل الدول الغربية التي تقف موقف المتفرج فيما هي تدعي الديمقراطية وحقوق الانسان، مثنياً في المقابل على دور ايران الداعم للقضية الفلسطينية باعتبارها تقدم المال والسلاح وحتى التدريب، داعياً الى ادراك اهميتها وعدم الانصات لجهات اقليمية اوعربية او دولية وعدم اضاعة البوصلة لأنها واحدة سواء في فلسطين او لبنان او سوري

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: