مهمة حركة أمل

رأت أوساط عونيّة أنّ “المطلوب من حركة أمل العمل استباقيّاً على ضبط شارعها ومناصريها، فعلى الرغم من الدور الذي تلعبه في سحب الشباب من الشّارع وتهدئة الوضع، هذا لا يكفي. فالاستنكار والتنصّل من المسؤوليّة لن يحمي البلد من مخطّط الفتنة الذي من شأنه أن يشعل البلد بلحظة وعندها لن تنفع كلّ محاولات التهدئة”.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: