” مُحاربٌ يستظِلُّ بالادب هذا أنا ، و حسب “…. بقلم أ. حسين ابو الهيجاء

_ مُحاربٌ يستظِلُّ بالادب _____ هذا أنا ، و حسب .

أبيضُ أنا
أبيضُ
كنَدفِ الثلجِ

من خمسين شتاءٍ و ثمانية

أبيضُ ..
و لا سوادَ في هوائي ..
غير دُخان بُندقيتي الثائرة !

أبيضُ .. أبيضُ
فلا تجنحوا ، و لا تُرتّلوا العبَثَ .. !

و لا ترموا سِهامَ الأسوَدِ على صباحي
و لا تتهموا كلماتي بالماكرة !

و أبيضُ .. مُذ كانت ولادتي الثانية ..
مُذ تمَرّدَ الفدائيُّ في صدري
مُذ باتت حياتي وطناً
و ما دونها عابرة

و ما كانت هُيامُ و نجلاءُ ،
و السلطانةُ المتمردةُ ،
و المرأةُ المُكابرة

و كل تلك الاسماء ..
التي مَرَّتْ و تمُرُّ .. كوَميضٍ في الذاكرة

و كلُ ما قال و يقولُ فيهِنَّ القلمُ ..
ما كانت سوى كلمات أنقُشُها كخاطرة .. !

و أبيضُ أنا ……

_____________ * فيااااا أنتِ رجاءً ..
لا تُفسّريني خارج ذلك
فأنا لا أعشق إلاّ فلسطين


ليبانون توداي في 29/9/2018

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: