نجوى كرم تغوص في القضايا الجدلية وتطالب فخامته بمحبة برفع الصوت أعلى

حلَت شمس الأغنية اللبنانية نجوى كرم ضيفة الإعلامية وفاء شدياق عبر أثير اذاعة لبنان الحر بحلقة خاصة نقلت فيها ” نجوم الضهر ” من مطلع الاسبوع الى الاحد .
حلقة استثنائية كانت مع إعلامية مخضرمة ومحنكة توجهت بحوارها الى مسائل جدلية وعميقة بعيدة كل البعد عن أخبار المواقع الإجتماعي وسطحيتها. افتتح الحوار بتقرير للاعلامي بيار البايع اختصر مسيرتها الفنية منذ بداية انطلاقتها حتى يومنا هذا واثنى فيه على ملازمة اسمها القضية اللبنانية كذلك وصفها بأنها خشبة خلاص للفن اللبناني وتحديدا اللهجة اللبنانية التي تتعرض لخطر الزوال كالأرض الأم التي كانت تتعرض لخطر الإبادة. مدة المقابلة ساعة ونصف قسمت الى ثلاثة محاور روحانية سياسية وفنية

تطرقت بأجوبتها لاندثار الحضارات لان الأرض حبلت بالكفر واصبح الشر اكثر من الخير وهذا يشكل خطرا كبيرا للوجود فيجب تقوية الخير والنور كي يزيل العتمة من النفوس .لم تنف كرم وجود الشرير الذي تتجاهله وتقاومه بالتفكير الايجابي والعالم بحاجة الى مخلص منظور وغير منظور.أما عن علاقتها مع عقلها الباطني اجابت انها تعود الى خبرتها الذاتيةالمرتبطة بحواس غير مرئية وغير ملموسة تعمل على التفاعل ما بين الجسم والمشاعر أما الموت لا يخيفها لأن إيمانها بالحياة قوي ومعلمها غلب الموت كما تؤمن بالحياة لكن تشتاق للعشرة ولأشخاص افتقدتهم ولم تعد تراهم لا تكترث للذبذبات السلبية انما تفكر دائما بالإيجابية والمصالحة مع النفس لانها تملك سلام داخلي كذلك اشارت الى الفلتان على مواقع التواصل الإجتماعي الذي يتيح لكل انسان ان يعير عن رأيه حتى لو لم يملك خلفية ثقافية ايجابية كانت او سلبية وان تقدم التكنولوجيا وضع حاجزا بين البشر لانها تفكك العائلة وتلغي العاطفة والشوق وأجابت بأن الشيخوخة لا تخيفها لأن خبرتها على الأرض تجََملها وتحب عيش مراحل الحياة بطفولتها ومراهقتها وشبابها وشيخوختها. اما عن الحب تحب الإرتقاء في الحب والزواج هو الإرتباط الناجح لشخصين يكمل بعضهماالآخر بالوعي والحب

علاقتها بروتانا ثقة عمياء تحب على العميانة وتحب ان” تنحَب على العميانة” وعودتها مع روتانا فيها توازن بين العقل المصلحة والقلب اي الحنين والإخلاص لشركة لطالما حققت وإياها نجاحات كبيرة ورسمت تاريخها الفني الطويل كما أشارت الى حرص الفنان وخوفه الدائم من الإعلام المثقف حتى لا يفشل الفن والإعلام المثقف ينتظر من الفنان أعمالا راقية ليكتب عنها.اجابت عن تفاديها بسنة ٢٠١٩ من قلب الصفحة لمعرفة الأشياء قبل أوانها ولا تحب ان تتخلى عن عنادها على الصعيد الشخصي والفني لانها اكتشفت الأماكن العنيدة فيها هي الأنجح.

سياسيا طالبت بمحبة من رئيس الجمهورية كمواطنة لها حقوقها المدنية وتعودت على فخامته ان يكون صوته أعلى لان الوطن بحاجة لصرخة صوت على جميع الأصعدة ومنها الحقوق المدنية للشعب لان وطننا صاخب برئيسه وشعبه أما الهدوء يلزمنا على صعيد السلام والأمن وهي تحترم المناصب الهرمية للعرف الدستوري وتحب الإستشارة وليس الإستئذان.

اما اسلوب كرم كرم السهل الممتنع مخرج كليب “الليلة تحدث بدوره عن عمله المميز الذي أخرجه لعمته نجوى كرم وتفاجأ بإلتزامها في خلال التصوير وتفاجأت بدورها بحرفيته.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: