نصرالله: الوطن بحاجة لورشة اصلاحية تنهض بالاوضاع الاقتصادية والاجتماعية

التقى رئيس الهيئة التنفيذية في حركة أمل النائب محمد نصرالله راعي أبرشية زحلة وتوابعها للروم الأرثوذكس، المطران مار أنطونيوس الصوري، ومطران موسكو نيفين صيقلي في بلدة مشغرة، وكانت مناسبة للحديث في الأوضاع العامة واوضاع منطقة البقاع الغربي . وقد شكر المطرانان النائب نصرالله على اهتمامه الدائم ومتابعته لأوضاع منطقة البقاع الغربي ، واكدا على اهمية التمسك بالعيش الواحد والحفاظ على اواصر الوحدة الوطنية بين كافة اللبنانيين .
من جانبه ، اعتبر النائب نصرالله ان منطقة البقاع الغربي كانت ولا تزال متميزه بالعلاقات الطيبة فيما بين اهلها من جميع الطوائف والمكونات الاجتماعية ، وقال : اننا في حركة أمل سوف سنبقى كما علّمنا الإمام القائد السيد موسى الصدر، أن نكون مع الإنسان أينما كان وأن نحفظ لبنان لجميع أبنائه”.
وأضاف النائب نصرالله: نحن في حركة امل وانطلاقاً من ميثاقها ومنذ الإنطلاقتنا نعمل على قاعدة حماية وتحصين العيش المشترك بين اللبنانيين بغض النظر عن انتماءاتهم الطائفية والمذهبية.
وفي الشأن السياسي جدد النائب نصرالله التأكيد على إن التجاذب السياسي ليس في مصلحة أحد وينذر بمخاطر كبيرة ، ودعا الى الترفع عن المصالح الفردية والفئوية ، وتتضافر الجهود من أجل المصلحة الوطنية ، للخروج من الأزمات التي تتراكم يوم خصوصاً الاقصادية والاجتماعية.
وقال النائب نصر الله نكرر دعوتنا للاسراع في تشكيل حكومة وطنية تجمع اللبنانيين لان وحدتنا هي سبيل خلاصنا، علينا ان تنوحد لمواجهة الفساد والفوضى والطائفية التي نخرت مؤسساتنا والمطلوب اليوم اكثر من اي وقت مضى ان ننطلق بورشة وطنية شاملة اصلاحية تنهض بالوضع الاقتصادي والاجتماعي وتوفر مقومات العيش الكريم لكل اللبنانيين دون تمييز بينهم.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: