نيكول كيدمان تكرّم والدها على طريقتها

لمناسبة الذكرى الثمانين لعيد ميلاد والدها الراحل، الدكتور أنطوني كيدمان، وفي يوم حقوق الإنسان، قررت النجمة نيكول كيدمان، 51 عاماً، التبرع بمبلغ نصف مليون دولار لصندوق الأمم المتحدة الاستئماني لإنهاء العنف ضد المرأة، في لفتة إنسانية اعتبرتها تكريماً لوالدها الراحل في ذكرى عيد ميلاده.
كيدمان، سفيرة الأمم المتحدة للنوايا الحسنة، قالت إنها التقت بالكثير من الناجين الذين عانوا من أشكال عنف مختلفة ومروعة، لكن هؤلاء الأشخاص استطاعوا التغلب على آلامهم واستعادوا شجاعتهم وأملهم من خلال صندوق الأمم المتحدة، ولذلك قررت تقديم هبة بقيمة نصف مليون دولار لدعم هذا الصندوق.

وأضافت كيدمان إن مساعدتها للناجين لا تقتصر فقط على الشق المادي، بل تحرص على مواصلة هذا العمل الإنساني كل يوم من خلال رفع أصوات النساء الناجيات عبر وسائل الإعلام ودعم البرامج والجمعيات الهادفة إلى معالجة هذه القضية الإنسانية الشائكة.

يذكر أن أنطوني كيدمان، والد نيكول، توفي عام 2014، ويبدو أن وفاته أثّرت كثيراً في ابنته وتركت جرحاً كبيراً في نفسها. فقد نشرت نيكول عبر تطبيق الانستغرام صورة لوالدها الراحل وكتبت تحتها: «اليوم سيكون عيد ميلاد بابا الثمانين. أشتاق إليك يا بابا. أحبك كثيراً».

على صعيد آخر، جرى ترشيح نيكول لجائزة الغولدن غلوب عن دورها في فيلم Destroyer الذي أدّت فيه دور شرطية في لوس أنجلوس.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: