هاشم ردا على الحجيري: بئس زمن سمح لتجار المبادىء ان يبيعوا ويشتروا على قارعة المصالح والمكاسب

رد عضو كتلة “التنمية والتحرير” النيابية عضو “اللقاء التشاوري” النائب قاسم هاشم، على قول النائب بكر الحجيري “إن نواب السنة الستة الذين يطالبون بوزارة هم من الخوارج”، بتصريح قال فيه: “يؤسفنا بعض الانحطاط في الخطاب السياسي الذي وصلت إليه الأمور عند البعض، ممن لا يحق لهم الحديث عن خوارج وخارجين عن المبادىء والالتزامات، فأين كان البعض في مواقع السياسة الحزبية وأين أصبحوا وأين هم من القناعات والاغراءات والانزلاق للتفتيش عن دور وموقع”.
أضاف: “إنه زمن العجائب، زمن الانحلال والتحلل من كل القيم والأدبيات والأخلاق، يكفينا فخرا اننا لم نبع في سوق السياسة الباهتة الطائفية والمذهبية، ولم ننتقل من انتماء إلى انتماء، وتمسكنا بالثوابت والخيارات التي نشأنا عليها، واننا اليوم في اللقاء التشاوري بما نمثل الانتماء الوطني العربي المقاوم لمكوننا الوطني، في وقت تحاول وأمثالك تزوير التاريخ والانتماء والثوابت لهذا المكون، فبئس السياسة وبئس هذا الزمن الذي سمح لتجار المبادىء ان يبيعوا ويشتروا على قارعة المصالح والمكاسب”.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: