هل تشيّع الفنان محمود الجندي؟

كشف الفنان المصري، محمود الجندي، عن بعض أسراره الفنية والشخصية في حديثه لبرنامج “حفلة 11” الذي تقدمه الإعلامية، سمر يسري، على قناة أون الفضائية المصرية.

ومن بين تلك الأسرار التي وضحها الفنان حقيقة اعتناقه للمذهب الشيعي، وهي الإشاعة التي انطلقت عقب انتشار صورة للفنان بزي عسكري في أحد مواقع الحشد الشعبي العراقي، وهي قوات نظامية عراقية أصبحت جزءا من القوات المسلحة العراقية، بعد إقرار قانون هيئة الحشد الشعبي في مجلس النواب العراقي بالأغلبية، في نوفمبر 2016.نفى الجندي أن يكون شيعيا، وقال إنه كان في زيارة لموقع استشهد فيه عدد كبير من العراقيين في “مجزرة إنسانية”، وأراد فقط أن يكون قريبا من الحالة الوجدانية للمكان، حيث أنه كان عسكريا وخدم في القوات المسلحة لسبع سنوات، لذلك أراد أن يرتدي نفس زي المكان الذي يزوره.

كما أضاف الفنان أن الحشد الشعبي يضم مسيحيين وسنة وخريطة الشعب العراقي كله، وكانت زيارته إنسانية بحتة، تعاطفا مع المجزرة، وليست تعبيرا عن اعتناق مذهب ديني. وقال إن اتجاهه للتصوف فترة وربما ابتعاده عن المشهد الفني، ساهما في نشر إشاعة تشيّعه.

وردا على سؤال الإعلامية، عمّا إذا كان الجندي متصوّفا، أكد الجندي على أن “التصوّف لا يعني الانقطاع عن العمل الفني، وإنما هو أسلوب في ممارسة الإنسان لطقوسه الدينية على نحو حميمي خاص، يعيش من خلاله الإنسان مع الله طول الوقت، وهو المفروض في أصل الأشياء.. أن تكون علاقة الإنسان بربه قوية، وأن تكون كل ممارساته من أجل الله، وهذا ما نحاسب عليه”.

كذلك أردف أنه يميل إلى الوسطية دائما، وكل ما هنالك أنه أحب لبس “الجلابية البيضاء والعمّة”، لأن ذلك الزي مريح بالنسبة له، لأنه الزي الذي تربى فيه أثناء نشأته في أبو المطامير.

المصدر: يوتيوب

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: