هل يُسقط وهاب إرسلان في عاليه؟

تطرح تساؤلات عن الأسباب التي لم يتمكن بسببها حزب الله من التوفيق بين الوزير طلال إرسلان والوزير السابق وئام وهاب، لا سيما وأن الأخير أقفل لائحته درزياً في عاليه بحيث ضم إليها شفيق باز (إشتراكي سابق) من مدينة عاليه، وحسام العسراوي منفذ الغرب في الحزب القومي، الأمر الذي بات يشكّل خطراً على الوضع الإنتخابي للوزير إرسلان، لا سيما وأن أصوات القوميين في السابق كانت تذهب لإرسلان، فيما اليوم ستذهب للعسراوي.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: