هنية: أسرانا يخوضون معركة جديدة من معارك الصمود والإرادة

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية أن الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الصهيوني يخوضون معركة جديدة من معارك الصمود والإرادة ضد كل الإجراءات والانتهاكات غير الشرعية التي تمارسها مصلحة السجون الإسرائيلية ضدهم، مضيفًا أن “الاحتلال لا يزال يُمعن في إجرامه ويشن حملات وخطط إجرامية تزيد من عذابات الأسرى وذويهم”.

واشار هنية في تصريح أن “حماس” تراقب الاحتلال فيما يحاول فرضه على الأسرى، وخاصة في أعقاب قرارات لجنة “وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي” المتطرف جلعاد أردان بحقهم، لافتًا أن “ذلك يأتي في الوقت الذي يفرض أسرانا البواسل أسمى معاني التحدي والصمود”.

ومن هنا، ثمّن رئيس المكتب السياسي لحماس “تضحيات أسرانا الأبطال الذين أثبتوا أنهم بتضحياتهم لن يسمحوا للاحتلال فرض معادلات جديدة، أو إسقاط غطرسته عليهم مؤكدين أنهم أكبر عزمًا، وأقوى إرادة من سجّانيهم”.

واضاف “إننا في قيادة حركة المقاومة الإسلامية “حماس” نتابع ما يحدث في السجون باهتمام بالغ، وعلى تواصل دائم مع الهيئة القيادية العليا للحركة الأسيرة، لمواكبة مجريات هذه الحملة، خاصة ما حدث أخيراً في سجن النقب، وإننا لن ندخر جهداً في سبيل إيقاف هذه الجرائم، وبذل كل ما يساند أسرانا وحقوقهم العادلة”.

ودعا هنية “مكونات شعبنا الفلسطيني كافة إلى التحرك الشامل من أجل دعم أسرانا البواسل، وحشد أكبر حركة إسناد لهم لمواجهة الجرائم المتتالية بحقهم”.

وقال: “إننا نُجري اتصالات مع الأطراف ذات العلاقة؛ والتي من شأنها تشكيل ضغط على الاحتلال لوقف هذا الإجرام المنظم بحق الأسرى الأبطال”.

كما دعا “المؤسسات الحقوقية والدولية ذات الصلة إلى ممارسة دورها في كشف جرائم الاحتلال وإجراءاته العنصرية ضد أسرانا، والعمل على وقفها ومعاقبة مرتكبيها”.

وختم القيادي الفلسطيني تصريحه بأنه “رغم قسوة الحملة إلا أن الاحتلال لن ينجح من خلال هذه الانتهاكات في كسر عزيمة الأسرى وإضعاف إرادتهم، بل تزيدهم إصرارًا وتصميمًا على الصمود والتحدي حتى التحرير بإذن الله”.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: