“وطني بيوجعني”… بقلم النائب / طارق سامي خوري / @TarekSamiKhoury

وطني بيوجعني…
كل حالة إنتحار سجلت مؤخرا هي نداءات وإحباطات وآلام لم يتم الإصغاء لها، انتحار يعني انتحار ثقة الإنسان بجدوى العدالة في الوطن ،
‏انتحار الأمل وليس مجرد فقدان فرصة عمل .

‏وطني بيوجعني …
حبل الإنتحار يوجع الوطن قبل أن يوجع عنق المنتحر .
‏خسارة فادحة للوطن بكل حالة انتحار.
‏لمن تتركون أماكنكم ؟
للفاسدين ؟
‏للمتنفعين ؟
‏للمرتشيين ؟

‏وطني بيوجعني …
‏ليست النكبة أن يموت إنسان ، ولكن النكبة في الإنسان الذي يعيش وكأنه ميت.

‏وطني بيوجعني…
‏الإنتحار هو ذروة الخيبة بالاوطان.

 

 

 

طارق سامي خوري

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: