“ولعت” بين سامي كليب وهيفاء وهبي!

على ما يبدو ان النجمة هيفا وهبي قررت ان ترد الصاع صاعين لكل من يحاول ان يقلل من نجوميتها.

وهذا ما حصل اليوم بعد ان ردت هيفا وبعنف على الاعلامي سامي كليب الذي حلّ ضيفاً ضمن برنامج “منا وجر” الذي يقدمه الاعلامي بيار رباط عبر شاشة MTV.

ففي احدى الفقرات، سأل بيار رباط زميله سامي كليب حول من يختار ان يحاور بين اليسا او هيفا وهبي؟

اجاب “كليب”: هيفا.

ليتابع بيار طالباً من “كليب” تحديد السؤال الاول الذي قد يطرحه عليها في المقابلة فقال اسألها “هل صدقتِ بعد هالعمر الطويل انك مغنية؟”.

وبعد ان اثار جوابه موجة من الضحك في الاستديو، استطرد “سامي كليب” وتابع ان هيفا انسانة ذكية جداً. ولفت ان صديقة له في الوسط الاعلامي اجرت معها مقابلة لصالح شبكة “سي ان ان” وكشفت له ان هيفا فاجأتها بحجم ذكائها. واضاف “كليب” ان هيفا “شاطرة” ولكن كمغنية …. .

هيفا ردت عليه دون ان تسميه ولكن ردها كان قاسياً ايضاً حيث غردت على صفحتها الخاصة عبر موقع تويتر قائلة: “عم بيخبروني انو امبارح بيار كان معو ضيف اسم على مسمى .. على سيرة الإسم انا كلبتي اسما قطايف”.

لا شك في ان هيفا كان ردها في منتهى القسوة على الاعلامي اللبناني فهل تخطت الخطوط الحمراء بتغريدتها سيما واننا اعتدنا هيفا اكثر لياقة في الرد حتى في ذروة غضبها وانزعاجها خاصة لناحية وصف اعلامي لبناني كبير بهذا الوصف الذي لا يليق بمسيرته الاعلامية لبنانياً وعربياً، ام انها قررت ان لا تصمت بعد الآن كي لا يتمادى غيره في توجيه كلاماً جارحاً لها سيما وان التمادي مع هيفا تخطى مؤخراً حدود المنطق وهي ليست مضطرة ان تسكت عن الاساءة اليها في كل مرة.

ولكن في المقابل لا بد من الطلب الى هيفا التروي بعض الشيء واختيار مفرداتها وردودها بشكل لبق وحكيم اكثر هي التي اعتدناها محنكة وذكية وعاقلة تعرف كيف ترد اعتبارها دون ان تتسخ في مستنقع الاستدراج الى خطيئة الكلام.

ولكن بالمقابل استباحة مقام هيفا في كل مرة وتصويرها على انها اسوأ فنانة على الاطلاق موضوع لم يعد يُحتمل، فهي اثبتت انها رقم صعب في عالم الفن والترفيه على الرغم من اعترافها في كل مرة انها ليست مطربة في حين صدقت اخريات حالتهن وبتن يعتبرن انفسهن نجمات في سماء الفن وهن الى النشاذ “دُر” لا حول ولا قوة لهن لناحية الصوت والاداء واقل مقومات النجومية.

فهل يقدم الاعلامي سامي كليب اعتذاراً واقله توضيحاً خلال الساعات القليلة المقبلة او يضيف الى شهرته الاخيرة شهرة اضافية اتته من الفن هذه المرة كون اسمه ارتبط باسم اكثر الفنانات جذباً للضوء والشهرة.

 

 

بصراحه

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017