“و طاف العرب عُراة “.. خاطرة بقلم أ. يوسف عالي العتيبي / @abunezar6

قررت يومآ قريش في رجب
أن لا يطوف بالبيت
من يدخل مكة من قبائل العرب
إلا بثوب يشتريه من أباجهل
أوالوليد أو أبالهب
وأمرأته حمالة الحطب
خططوا أن يجمعوا الذهب


فقالوا أيها العرب:
كيف تطوفون بثياب قد عصيتوا الله فيها؟
أشتروا منا ثياب الطهر للطواف
ومن لم يجد قيمة الثوب
فليطف بالبيت عريانا،وجب!؟
فطاف العرب عراة
وهم أكثر الناس حياء
والأن أكثرهم صخب
ولم يغني عنه ماله وما كسب

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: