أكدت مصادر ​المعارضة السورية​ في الجنوب أنها لن تنصاع للقرار والرغبة الاميركية بعدم ​المقاومة​ وتسليم المنطقة للنظام والروس، لافتة الى انها أطلقت غرفة عمليات جديدة للتصدي للهجمة النظامية–الروسية على ان تكون معركة “يا قاتل يا مقتول”.