يعملون ولا يقبضون!

لم يوفر الوضع الاقتصادي الصعب أي مؤسسة في القطاع الخاص الذي يعاني من عمليات ترشيق مستمرة تطال الموظفين.

ووصلت “الموس” الى قطاع المستشفيات الخاصة ، اذ شهدت احدى المستشفيات الكسروانية تأخرا كبيرا في دفع رواتب الموظفين، ما أحدث بلبلة كبيرة في صفوفهم وسط اسئلة طرحها المعنيون عن مصير المستشفى ومصيرهم.

2018 – تشرين الثاني – 13
أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: