يوم اذلال الاسرائيليين ..بقلم الصحفية #جيجي_لازارو ..@hajarzarou33

معظم العرب – للأسف الشديد – لا يعرفون قيمة ومعنى هذا اليوم التاريخي الذي أجبرت فيه المقاومة البطلة لحزب الله العدو الصهيوني على الانسحاب المهين دون قيد أو شرط من شريط حدودي بعمق يتراوح بين 10 و15 كيلومترا بطول حوالي 40 كيلومترا من أراضي الجنوب اللبناني ولأول مرة في تاريخ الصراع العربي الصهيوني دون اتفاقية أو معاهدة مع أي طرف لبناني أو عربي أو تسوية تحت مظلة الأمم المتحدة ..

ظل الساسة التقليديون اللبنانيون عشرات السنين يطالبون كالببغاوات بتطبيق قرار مجلس الامن رقم 425 الذي يقضي بانسحاب العدو من لبنان دون نتيجة ولم يجبر العدو على الانسحاب الا عمليات المقاومة التي كانت تدك مواقعه وتستنزف جنوده وعتاده ..

انتصار 25 مايو / أيار هو انتصار لمليون لبناني شكلوا البيئة الحاضنة للمقاومة في الجنوب ودفعوا الثمن غاليا شهداء من أبنائهم ومعتقلين تحت التعذيب في معتقلي أنصار والخيام ودمارا طال منازلهم ومزارعهم .. هو انتصار للأمة العربية و الإسلامية انتصار الشرف و الكرامة هو انتصار للقضية الفلسطينية و أصبح تحريرها ممكنا وهو انتصار أيضا للرئيس المقاوم اميل لحود الذي رفض المساومة على شبر من أرض الجنوب اللبناني ومنح المقاومة غطاء شرعيا بالجيش اللبناني ..

وهو انتصار أيضا للرئيس حافظ الاسد الذي رفض التخلي عن المقاومة ولسوريا التي دعمتها عسكريا وسياسيا .. وهو ايضا يوم اذلال لجيش لحد العميل الذي انسحب الاسرائيليون دون حتى ابلاغه فوجد مئات العملاء أنفسهم بين ليلة وضحاها مكشوفين فارين في كل اتجاه ووجد ” الجنرال ” لحد نفسه في النهاية مديرا لمطعم في تل أبيب !

 

يوم صنعه الصبر الطويل لقادة أمثال الشهيدين جهاد مغنية ومصطفى بدر الدين وآلاف الشهداء العظام ..الرجال في زمن الأنذال ..

 

SwHU6PSq

 

جيجي لازارو .. @hajarzarou33

ليبانون توداي 26/5/2016

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: