قيادي شيعي : طهران قد تنقل معلومات إلى’داعش’ لإفشال الحملة الدولية عليه

أكّد قيادي بارز في ‘التحالف الشيعي العراقي’ لصحيفة ‘السياسة’ الكويتية أن طهران ‘تسعى الى إجهاض العملية الغربية الجوية ضد ‘داعش’ وليس ضد التحالف فحسب، لأن التحالف تمّ ومضى بوجودها أو بدونه’.

وكشف القيادي أن النظام الايراني ‘أمر أجهزته بالتحرّك المكثّف لإفشال الحملة الدولية العسكرية ضد التنظيم المتطرّف في الاراضي العراقية والسورية على حد سواء’، معتبراً أن ‘ما يعني النظام الإيراني في الوقت الراهن هو فشل العمل العسكري، بمعنى بقاء خطر الإرهاب قائماً أو حدوث مضاعفات ميدانية وسياسية خطيرة بسبب الحرب الغربية’.

ورأى القيادي الشيعي أن إيران قد تسعى لـ ‘إعادة إحياء فصائل المقاومة العراقية التي تولّت في السنوات السابقة مقاومة الاحتلال الاميركي’، لافتاً إلى أنه ‘يمكن تسليحها ومساعدتها على تنفيذ عمليات خطف وقتل للعسكريين الاميركيين والغربيين المقيمين في بغداد وأربيل’. أما خيار طهران الثاني، فهو بحسب القيادي، أن تنقل ‘معلومات مغلوطة الى الدول الغربية عن مواقع ‘داعش’ أو نقل معلومات الى التنظيم عن الضربات الجوية الغربية ضد مواقعه’. ويشير القيادي نفسه إلى أن إيران قد تلجأ إلى ‘ تعزيز التنسيق مع قيادة تنظيم ‘القاعدة’ بزعامة ايمن الظواهري والعمل على افراغ ‘داعش’ لصالح التنظيم أو لمصلحة الفصائل القريبة منه مثل ‘جبهة النصرة’.وفي سوريا، يقول القيادي إن طهران قد توعز’ لقوات النظام بشن حملة عسكرية ضد فصائل المعارضة السورية المعتدلة، التي يمكن أن تستثمر الغارات الغربية على ‘داعش’ لتحقيق تقدّم ميداني’.

أما هدف الدولة الإيرانية، فيلخّصه القيادي العراقي أن طهران مقتنعة بأن ‘التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة سيضرّ بمصالح ايران الاستراتيجية’.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: